التخطي إلى المحتوى
أسعار الذهب ترتفع 318 جنيها خلال العام الجاري

تترقب أسواق المعدن النفيس غدا الإثنين، أسعار الذهب، حيث أنهت تعاملات الذهب، يوم الجمعة الماضي على تراجع في قيمته 7 جنيهات، ليباع عيار 24 البندقي اليوم الأحد 21  نوفمبر بسعر 925، فيما سجل الذهب عيار 21 الشعبي سعر 815 جنيها، وبلغ عيار 18 الأفرنجى سعر 693 جنيها، وبيع الجنيه الذهب بسعر 6 آلاف و472 جنيها.

ارتفاع أسعار الذهب:

وقال الدكتور واصفى واصف رئيس الشعبة العامة للذهب والمجوهرات بالغرف التجارية فى تصريحات خاصة لـ«الوطن» إنه بالرغم من تراجعات سعر الذهب المتتالية خلال العام إلا أن الارتفاع هو سيد الموقف.

مكاسب الذهب خلال العام الجاري:

وكشف «واصف» أن عيار الذهب حقق مكاسب خلال العام الجاري بقيمة 318 جنيها للجرام الواحد، موضحًا أن التوقعات تشير إلى ارتفاع الذهب، ويعد الذهب هو الوسيلة الآمنة للاستثمار في كل الأوقات، خاصة وقت  الاضطرابات السياسية والاقتصادية، فإنها عوامل تزيد من تمسك الذهب بارتفاعه، حيث يتحوط  به المستثمرين.

وأضاف رئيس شعبة الذهب أن ارتفاعات الذهب معهودة ويمكن توقع نسبتها كل عام، موضحًا أنه لا يوجد أي تجارة حصدت أكثر من 40% من الأرباح على غرار ما يفعله الذهب. 

ومن جهته قال نادي نجيب سكرتير الشعبة العامة للذهب والمجوهرات بالغرف التجارية، إنه في فترات اضطرابات الأسواق العالمية يلجأ المستثمرون إلى الذهب كملاذ آمن، مع بيع السندات والأسهم، وعندما تستقر الأمور يبيعون الذهب، وتعود أسعار الذهب إلى مسارها الطبيعي وارتفاعاتها الطبيعية.

الذهب أفضل وسيلة للادخار

وأضاف «نجيب» في تصريحات لـ«الوطن» أنه في حالة الهبوط فإن الذهب هو أفضل وسيلة لادخار الأموال الفائضة عن الحاجة، رغم تراجعه، ويعد ملاذاً آمناً لطبيعة المواطن المصري بالمقارنة بباقى الملاذات، الذي يواجه صعوبة في التصرف فيها عند الرغبة فى البيع.

وأشار سكرتير شعبة الذهب إلى أن المعدن النفيس يمكن أن يتعرض للتذبذب، للارتفاع تارة والانخفاض تارة أخرى، إلا أن المواطن المصري، يضعه فى مقدمة أولويات استثماراته لعدة أسباب من أهمها، سهولة تداوله، حتى مع صغار للمدخرين لكونة حافظاً للقيمة، ولا يحتاج إلى دراسات سوقية وغيرها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *