التخطي إلى المحتوى
المدير الإقليمي لـ«هيل إنترناشيونال»: مصر حققت نموذجاً متميزاً في تدشين المشروعات القومية – اقتصاد

قال وليد عبدالفتاح، المدير الإقليمى لشركة هيل إنترناشيونال، إحدى المؤسسات العالمية الرائدة فى مجال إدارة المشروعات الكبرى، إن مصر حققت نموذجاً ناجحاً فى عملية تدشين المشروعات القومية ومشروعات البنية التحتية، مستخدمة إمكانات هائلة تتمثل فى العنصر البشرى المدرَّب والمعدات والآلات المتطورة، وهو ما فتح المجال أمام توسع الشركات المحلية واستثمار تلك القوى على المستويين الأفريقى والإقليمى خلال الفترة المقبلة.

وأكد، خلال مشاركته فى فعاليات اليوم الثانى من معرض ومؤتمر النقل الذكى للشرق الأوسط وأفريقيا فى دورته الرابعة، أن الدولة وضعت هدفاً رئيسياً تمثَّل فى البناء والتنمية وتوفير فرص عمل للشباب وخفض معدلات البطالة وكذلك رفع معدلات النمو الاقتصادى عبر الاستثمار فى المشروعات القومية والتنموية فى كافة القطاعات.

وأضاف أن شركة هيل إنترناشيونال تساعد فى تحقيق الأمان للمواطنين والأماكن المحيطة بالمشروعات، وذلك عبر الدراسات المسبقة التى تجريها الشركة قبل تدشين المشروع، إلى جانب دراسات استخدام التكنولوجيا فى وسائل النقل الجديدة، وهو ما يأتى تماشياً مع توجه الدولة المصرية.

وأشار إلى أن المشروعات القومية فى مجال النقل الذكى كان لها نصيب من مخططات الدولة المصرية، موضحاً أن مشروع خطى مونوريل العاصمة الإدارية والسادس من أكتوبر ينفذ لأول مرة داخل جمهورية مصر العربية، ممثلاً قفزة تكنولوجية جديدة فى مجال النقل السككى بالجر الكهربائى، والذى يُعتبر إحدى وسائل النقل الجماعى الآمن والسريع وغير الملوث للبيئة.

وأكد أن شركة «هيل إنترناشيونال» العالمية لإدارة المشروعات تمتلك خبرات قوية فى مجال تطوير السكك الحديدية، بالإضافة إلى خبراتها فى مشروعات البنية التحتية المتكاملة، لتساهم الشركة بكل تلك الخبرات فى أعمال إدارة ومراجعة التصميمات الخاصة بعدد من المشروعات القومية البالغ عددها نحو 16 مشروعاً فى مصر حالياً.

ولفت «عبدالفتاح» إلى أن الشركة تتعاون مع عدد من الوزارات والجهات الحكومية والخاصة والأجنبية، يأتى فى مقدمتها العمل مع وزارة الآثار المصرية فى مشروع المتحف المصرى الكبير، بالإضافة إلى العمل مع جامعة القاهرة فى معهد الأورام (500500) وقصر العينى.

وأضاف أن الشركة تعمل مع وزارة الإسكان والمجتمعات العمرانية فى مجال البنية التحتية بالعاصمة الإدارية، وفى الخدمات الطبية فى مستشفى الخلايا الجذعية ووحدات البلازما الجديدة، بجانب قطارى مونوريل العاصمة الإدارية الجديدة والسادس من أكتوبر، كنماذج قوية لمشروعات النقل الجماعى المطورة بالدولة، كذلك مشروع القطار الكهربائى، وكذا قيام الشركة بالمساهمة فى عمليات الدعم الفنى للخط الثالث لمترو الأنفاق، بالتعاون مع بنك الاستثمار الأوروبى.

وأوضح «عبدالفتاح» أن مصر تستحوذ على حصة تصل إلى 25% من إجمالى حجم أعمال الشركة فى المنطقة العربية، حيث توجد الشركة فى أسواق متعددة، مضيفاً أن الشركة تستهدف التوسع فى الدول الأفريقية.

وأضاف أن الشركة تستهدف التوسع فى التعاون مع وزارتى النقل والإسكان فى المشروعات القومية الجديدة، سواء فى مجال المياه أو النقل أو الرعاية الصحية، مؤكداً أن الشركة تعتمد فى تمويل مشروعاتها على الموارد الذاتية.

وفى سياق متصل قال رؤوف غالى، الرئيس التنفيذى لشركة هيل إنترناشيونال، إن فرع الشركة فى مصر أصبح أكبر الفروع من حيث حجم الأعمال على مستوى منطقة الشرق الأوسط هذا العام، على الرغم من الوجود فى الشرق الأوسط منذ نحو ٢٥ عاماً، نظراً لتنامى حجم أعمال الشركة فى السوق المصرية، مشيراً إلى أن الشركة تستهدف تحقيق نمو فى حجم الأعمال بنسبة 25% سنوياً خلال الثلاثة أعوام القادمة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *