التخطي إلى المحتوى
واتفورد ومانشستر يونايتد: دينيس يخطف الأضواء في سقوط كارثي جديد للشياطين الحمر

حقق فريق واتفورد انتصارًا كبيرًا على حساب مانشستر يونايتد بنتيجة 4-1 في مباراة ضمن الجولة الثانية عشر من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم البريميرليج.

وقدم أصحاب الأرض مباراة كبيرة من البداية للنهاية، وحققوا فوزًا مستحقًا امام خصم لم يظهر بالشكل المنتظر وواصل عروضه المخيبة مع تلقي رجال المدرب سولشاير لخسارتهم الخامسة في أخر 7 جولات بالدوري.

وبدأ الضيوف المباراة بحصولهم على ركلة جزاء، لكن الجناح السنغالي اسماعيلا سار اهدر فرصة التسجيل مع تألق حارس الضيوف، دافيد دي خيا.

وسجل واتفورد هدفين في الشوط الأول بواسطة جوشوا كينج، ثم اسماعيلا سار الذي اعتذر للجمهور خلال احتفاله بالهدف بسبب ركلة الجزاء الضائعة.

وفي الشوط الثاني نجح اليونايتد في تقليص الفارق لهدف عن طريق البديل دوني فان دي بيك الذي سجل بعد 5 دقائق فقط من دخوله كبديل في بداية الشوط الثاني.

وتأزم الموقف بالنسبة للشياطين الحمر بعد حصول القائد، هاري ماجواير، على انذاره الثاني ومغادرته الملعب بالبطاقة الحمراء قبل 20 دقيقة من النهاية.

وفي الوقت الضائع تمكن البديل البرازيلي، جواو بيدرو، من تسجيل الهدف الثالث لأصحاب الأرض، ثم تمكن المهاجم النيجيري إيمانويل دينيس من تسجيل الهدف الرابع.

الفوز رفع من رصيد واتفورد إلى 13 نقطة ليصعد الفريق إلى المركز السادس عشر في جدول الترتيب ، في حين تلقى اليونايتد خسارته الخامسة ليتجمد رصيد الفريق عند 17 نقطة في المركز السابع.

رجل المباراة:

حصل المهاجم النيجيري إيمانويل دينيس على أعلى تقييم من سوفا سكور بعد أن سجل هدف وصنع هدفين من أهداف فريقه الـ4 اليوم ضد اليونايتد.

أبرز الأرقام والإحصائيات:

– دافيد دي خيا تصدى بنجاح لأخر ركلتي جزاء تعرض لهما في مختلف المسابقات بعد ان كان فشل في التصدي لـ 40 ركلة جزاء متتالية مع النادي والمنتخب في مختلف البطولات. عدد تصدياته لركلات الجزاء من اخر محاولتين في الدوري (ضد مارك نوبل وضد اسماعيلا سار) يساوي نفس عدد تصدياته لركلات الجزاء في الدوري خلال أول 31 ركلة تعرض لهم.

– جوشوا كينج سجل 4 أهداف في أخر 4 مباريات له في البريميرليج .. نفس عدد الأهداف التي سجلها في 36 مباراة سابقة بالمسابقة. فقط ضد إيفرتون ( 8) سجل المهاجم النرويجي في البريميرليج أكثر من ضد مان يونايتد (5)

– فان دي بيك سجل ثاني هدف له بقميص اليونايتد في الدوري والأول منذ هدفه ضد كريستال بالاس في سبتمبر 2020.

– تم طرد هاري ماجواير لأول مرة في مسيرته مع مانشستر يونايتد، في مشاركته رقم 121 مع النادي.

– فريق مانشستر يونايتد خسر 5 من أخر 7 مباريات له بالدوري، ما يزيد بهزيمة وحيدة عما تلقاه الفريق في المباريات ال40 السابقة (4)

– الشياطين الحمر بدون فوز في اخر 4 مباريات ضد فريق صاعد حديثًا للبريميرليج للمرة الأولى منذ سبتمبر 1997.

– اليوم رجال المدرب سولشاير تلقوا اثقل هزيمة من فريق صاعد حديثًا للبريميرليج في عهد المسابقة، وهي الهزيمة الأثقل لمانشستر يونايتد من فريق صاعد منذ الخسارة 5-1 ضد مان سيتي في سبتمبر 1989.

– اليوم كلاوديو رانيري حقق فوزه الأول على مانشستر يونايتد في البريميرليج مع فريق غير تشيلسي. المخضرم الإيطالي – قبل اليوم – كان فاز مرتين فقط من 14 مباراة له في البريميرليج كمدرب ضد مانشستر يونايتد (تعادل 6 وخسر 6)، مع تحقيق كلا الانتصارين أثناء تدريبه لتشيلسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *