التخطي إلى المحتوى
الخارجية الفلسطينية تدين قرار بريطانيا اعتبار حماس منظمة إرهابية

رام الله/ المشرق نيوز/

دانت وزارة الخارجية و المغتربين الفلسطينيين ،صباح السبت، قرار الحكومة البريطانية اعتبار حركة حماس منظمة ارهابية، معتبرةً إياه اعتداءً غير مبرر على الشعب الفلسطيني الذي يتعرض لأبشع اشكال الاحتلال و الظلم التاريخي الذي اسس له وعد بلفور المشؤوم.

وقالت الخارجية في بيان لها إن الشعب الفلسطيني طرد من وطنه وهجر في المنافي ولا زال يدفع اثمان غالية من ارضه و حياة و مستقبل اجياله نتيجةً لاستمرار الاحتلال و الاستيطان و عمليات التهجير القسري و العقوبات الجماعيةً و الملاحقة و المطاردة.

وأضافت الوزارة أن الحكومة البريطانية بهذا القرار وضعت العراقيل امام فرص تحقيق السلام و العقبات في طريق الجهود المبذولة لتثبيت التهدئة و اعادة اعمار قطاع غزة .

وأشارت “للأسف الشديد يأتي هذا القرار البريطاني بعد اسبوع من مطالبة رئيس الوزراء الاسرائيلي نظيره البريطاني على هامش اجتماع قمة المناخ في غلاسكو باعتماد حركة حماس منظمة إرهابية، ونرى انه انسجاما مع هذا الطلب ونزولا عنده قامت وزيرة الداخلية البريطانية بإعلان هذا القرار خلال زيارتها الى واشنطن، وهي نفس الوزيرة التي قامت في سنوات سابقة على زيارة مستوطنات هضبة الجولان بالتنسيق مع مجلس المستوطنات هناك ودون اخذ موافقة من حكومتها”.

وتابعت “هذه المرة هناك موافقة لهذه الخطوة من حكومتها وانعكاس لتحول خطير في السياسة البريطانية التقليدية حيال الصراع الفلسطيني الاسرائيلي، عبر تبني المواقف الإسرائيلية تحت تبريرات وحجج واهية”.

وطالبت الوزارة الحكومة البريطانية التوقف عن سياسة الكيل بمكيالين و الازدواجية في المعايير و التراجع الفوري عن هذا القرار ، فإنها سوف تدرس مع الجهات المعنية آثار و تبعات هذا القرار على العلاقات الثنائية الفلسطينية البريطانية و تأثير ذلك على دور بريطانيا التقليدي في المنطقة ، و محدودية مساهمتها المستقبلية في اية عملية سياسية محتملة.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *