التخطي إلى المحتوى
بعد مرور 730 يوما على وباء كورونا.. تعرف على مكتشف الفيروس الذي مات به

بعد مرور730 يوم على ظهور وباء كورونا بوجهه القبيح على العالم، ودخوله في العام الثاني يتساءل العديد عن مكتشف فيروس كورونا المستجد، الذي تفشي في عام 2019 في الصين، وانتقل منها إلى جميع أنحاء العالم في جائحة كارثية لا تنسى، راح ضحيتها كثير من المواطنين، ولا تزال مستمرة حتى آلان، بعد ظهور العديد من السلالات والتحورات بالفيروس التاجي.

وفي الذكرى الثانية لجائحة كورونا، نستعرض قصة الطبيب الصيني الشهير لي وينليانج الذي حذر من الفيروس قبل شهر من ظهوره وتوفى متأثرًا به دون أن يصدقه أحد، لتظل حكايته علامة فارقة في تاريخ من فقدوا حياتهم بسبب كوفيد 19، بحسب هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي».

حكاية الطبيب الصيني الذي اكتشف كوفيد 19 ومات بسببه 

«لي وينليانج» هو طبيب صيني عمره 34 عامًا، كان يعمل في مستشفى ووهان المركزي، وشرح عبر حسابه على موقع التواصل الصيني الشهير «ويبو»، أنه في ديسمبر من عام 2019 لاحظ 7 حالات مصابة بفيروس اعتقد في البداية أنه «سارس»، والتقطوا الفيروس من سوق «هوانان» للمأكولات البحرية، وجرى وضعهم بالحجر الصحي بالمستشفى، وبعد ذلك بعث برسالة إلى زملائه حذرهم من تفشي فيروس «كورونا سارس»، مشددًا على ضرورة ارتداء الملابس الواقية.

اتهمته السلطات الصينية بنشر الشائعات

فوجئ لي وينليانج بعد ذلك باستدعائه إلى مكتب الأمن العام، وجرى اتهامه بنشر الشائعات والتعليقات الخاطئة، وبعد الواقعة بأسبوع كان يعالج حالة لسيدة مصابة بـ«الزرقة»، وفي 10 يناير العام الماضي، بدأ بالسعال، ثم أصيب بالحمى، وبعدها بيومين، جرى نقله إلى المستشفى، قبل أن ينقل والديه أيضا إليها، ثم أعلنت الصين بعد إصابته بـ10 أيام، انتشار فيروس كورونا جديد، وإعلان حالة الطوارئ.

و نشر الطبيب الصيني ما حدث معه وتفاصيل اكتشافه للفيروس، لتعتذر له السلطات المحلية، لكن هذا الاعتذار جاء متأخرا، إذ بدأ الفيروس في الانتشار بالفعل، وتوفي متأثرًا بمضاعفات الفيروس التاجي ليكون أول من حذر منه واكتشفه، ولكن كان مصيره التجاهل بعد رفض المسؤولون الاستماع إليه واتباع تعليماته للوقاية من الفيروس التاجي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *