التخطي إلى المحتوى
مي عاطف تتحدث عن فريق الكرة النسائية وبرنامج التطوير بقائمة «الخطيب»

أكدت مي عاطف بطلة النادي الأهلي ومصر السابقة للسباحة والمرشحة على مقعد العضوية في قائمة محمود الخطيب بانتخابات النادي أن ملف فرق كرة القدم النسائية بالنادي محل اهتمام كبير في برنامج القائمة الانتخابي وهدف ستعمل عليه من الآن.

وأضافت مي عاطف: “لدينا آمال كبيرة في قائمة الخطيب بالعمل على أن يكون للأهلي فريق كرة قدم نسائية يليق باسم وتاريخ الأهلي في كرة القدم خصوصا أن جماهير النادي لا تقبل دائما الا بالمركز الأول وتحقيق البطولات”.

وأشارت المرشحة التي تمثل العنصر النسائي في قائمة الخطيب، إلى أن برنامج القائمة يتضمن ‏جزءًا خاصًا بالألعاب الفردية والجماعية بهدف تطويرها من خلال تطبيق بعض الأفكار الجديدة التي سيتم تطبيقها على أرض الواقع فور الحصول على ثقة الجمعية العمومية وستحدث نقلة نوعية في هذه الألعاب تحت مظلة مشروع البطل الأوليمبي الذي يعد على رأس أولويات برنامج القائمة الانتخابي.

وشددت مي عاطف أنها تعمل على الاستفادة من خبرات من حولها خصوصا الخطيب في هذا الملف كما هو الوضع في كل الألعاب بخلاف السباحة التي تعد لعبتها الأساسية أملا في إعداد خطة تطوير شاملة لكل قطاعات الألعاب للعنصر النسائي في النادي بمختلف الأعمار السنية.

وأتمت عاطف تصريحاتها: “القائمة تعمل بروح واحدة وشعار فريقنا واحد هدفنا واحد لقائمة الكابتن الخطيب يراه الأعضاء في كل جولاتنا بمقر النادي وفروعه وأن كل هدفنا هو العمل بروح الفريق الواحد لتحقيق انجازات وبطولات وتطوير دائما يليق بالأهلي وأعضائه وجماهيره في كل مكان”.

جدير بالذكر أن مي عاطف حققت العديد من الألقاب المحلية والدولية في السباحة ‏وكانت ‏ضمن الفريق الذي حقق الرقم ‏القياسي المسجل في موسوعة جينيس في يوليو 2021‏، وتعمل مهندسة ‏معمارية باحدي الشركات الاستشارية العالمية ‏بمصر والتي قامت بتنفيذ ‏بعض مشاريع في ‏العاصمة الإدارية وفي عدة دول عربية أخرى.


وتضم قائمة الخطيب في انتخابات الأهلى المقرر إقامتها يوم 26 من نوفمبر الجاري كل من العامري فاروق مرشحًا لمنصب نائب الرئيس، وخالد مرتجي لأمانة الصندوق، وللعضوية فوق السن: “طارق قنديل – محمد سراج الدين – محمد الدماطي – مهند مجدي – محمد شوقي – محمد الغزاوي – حسام غالي”، وتحت السن: “محمد الجارحي – مي عاطف”.


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *