طيران العدوان يقصف قواته في تعز

قصف طيران العدوان السعودي الأمريكي، اليوم الثلاثاء تجمعات لقوى العدوان في محافظة تعز.  وأوضح مصدر عسكري أن طيران العدوان استهدف تجمعات لقواته في موقع العروس في صبر بغارتين. وليست المرة الأولى التي يستهدف العدوان قواته على الأرض حيث قتل وجرح المئات منهم جراء استهداف طيران العدوان لهم في مختلف المحافظات.

وقصف طيران العدوان السعودي الأمريكي، في شهر أكتوبر الماضي، تجمعات لقواته على الأرض في نهم والجوف وبالقرب من منفذ علب الحدودي في محور جيزان. وكان عشرات المسلحين قد لقوا مصرعهم، في الـ 30 من تموز/يوليو الماضي، في غارة لطيران العدوان استهدفت تجمعات عقب عملية هجومية للجيش واللجان الشعبية على مواقع للعدوان في جبل الشبكة قبالة منفذ الخضراء. وأدت الغارة إلى احتراق 5 سيارات للعدوان ومصرع من كان على متنها من المرتزقة جراء الغارة.

وقصف طيران العدوان في 28 يوليو بغارة تجمعاً للعدوان، خلال محاولتهم الفاشلة التقدم صوب تبة الصالحين الواقعة في منطقة الشقب بمديرية صبر الموادم بتعز أوقعت قتلى ومصابين.

ولقي عدد من المسلحين مصرعهم وجرح آخرون، 27 من ذات الشهر، بغارة صديقة استهدفتهم غرب معسكر خالد بن الوليد بأطراف مديرية موزع بعد فشلهم في التقدم باتجاه المعسكر.