حداد عام في انحاء البلاد .. ارتفاع عدد الضحايا الى 430 قتيلا واكثر من 7 الاف جريح

ضرب ليل الأحد زلزال كبير مناطق حدودية في إيران والعراق مما ألحق خسائر كبيرة في الأرواح الممتلكات؛ واعلنت الحكومة الحداد العام ليوم واحد في كافة انحاء البلاد، و3 ايام في محافظة كرمانشاه (غرب) الاكثر تضررا من الزلزال.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أنه وفقا لآخر الإحصاءات بشأن ضحايا الزلزال الكبير الذي ضرب محافظة كرمانشاه فقد اسفر هذا الحادث عن سقوط 430 قتيلا من اهالي المحافظة فيما جرح 7370 آخرون.

المشرف على عمليات الطوارئ في البلاد بير حسين كوليوند قال إن 975 من المصابين تم نقلهم الى المستشفيات فيما عولجت باقي الحالات في أرض الميدان؛ مضيفا ان 690 مصابا من المصابين غادورا المستشفيات بعد تلقي العلاج المناسب.

يذكر ان الزلزال الّذي ضرب ليل الأحد المناطق الحدودية في إيران مع العراق بمركزية محافظة كرمانشاه بلغت قوّته 7.3 درجات على مقياس ريختر وقد شعر به أهالي عدد من المدن الإيرانية بما فيها  ايران وقم و همدان، آراك، زنجان، الأهواز، إيلام، سنندج، تبريز، أروميه، أردبيل وعدد من المدن الأخرى غرب البلاد.

أما المحافظات المتضررة إلى جانب كرمانشاه فكانت : آذربيجان الشرقية، وآذربيجان غربية، وكردستان، وبوشهر وخوزستان.

علما أن الزلزال كان قد ضرب أو شعر به عدد من الدول الأخرى المجاورة كالعراق والكويت.

خسائر الزلزال

خسار  الزلزال الكبير تنوّعت بين الأرواح وأخرى مادية؛ وفي مجال الوحدات السكنية، فقد دمّر الزلزال حوالي 12000 وحدة سكنية بالكامل فيما تضررت الآلاف من الوحدات السكنية اخرى بشكل كبير.

وعلى صعيد المواصلات، فقد تعرضت الطرقات في محافظة كرمانشاه الى اضرار كبيرة، سارعت الحكومة الى المباشرة بإصلاحها. يوم أمس شهد أيضا انقطاع الكهرباء عن بعض مدن كرمانشاه حيث عمدت فرق الصيانة في الشركة الوطنية للكهرباء إلى إعادة وصل شبكة المحافظة بالشبكة العمومية في البلاد والمباشرة بتزويد المناطق المتضررة بالكهرباء.

الآثار التاريخية أيضا لم تسلم من نتائج الزلزال حيث ألحق هذا الزلزال دمارا كبيرا في بعض القلاع التاريخية في قصر شيرين وسربل.

عمليات الإنقاذ والمساعدات

انتهت الأجهزة الحكومية صباح اليوم من عمليات الإنقاذ في منطقة الزلزال، فيما كانت قد بدأت عمليات إيصال المساعدات من الخيم والحصص الغذائية بشكل واسع منذ عصر الأمس الاثنين وقد شارك في عمليات المساعدات هذه حر الثورة الإسلامية الّذي وزّع 20 ألف خيمة على المتضررين، كذلك ساهمت قوات التعبئة والجيش الإيراني بتوزيع الحصص الغذائية على المتضررين.

الحكومة الإيرانية كانت قد أعلنت عن خطة طوارئ من أجل إسكان المتضررين من الزلزال بشكل مجاني الى جانب خطط أخرى لإمدادهم بالحصص الغذائية والتموينية.

كما تم تخصيص نحو 250,000,000 مليون دولار من اجل إعادة بناء الوحدات السكنية المدمرة وترميم المتضررة منها للتخفيف من آثار هذا الزلزال على المواطنين.

الحكومة الايرانية تعلن الحداد العام اليوم الثلاثاء

اصدرت الحكومة الايرانية مساء أمس الاثنين بيانا اعلنت فيه الحداد العام في البلاد يوم غد الثلاثاء.

وجاء في البيان الصادر عن الحكومة، ان حادث الزلزال الاليم والمحزن الذي ضرب غرب البلاد والذي ادى الى مصرع وجرح وتشريد الكثير من مواطنينا في هذه المنطقة خاصة اهالي محافظة كرمانشاه الصابرين، قد بعث على الكثير من الاسي والاسف لدى الشعب الايراني.

واضاف، ان الحكومة اذ تتقدم بالعزاء بهذا الحادث الاليم الى سماحة قائد الثورة الاسلامية والشعب الايراني خاصة اهالي محافظة كرمانشاه المضحين والمنجبين للشهداء وذوي هذا الحادث المرير والاليم في غرب البلاد ومع الاعراب عن المواساة والاماني بالصحة والعافية لجرحى الحادث، فانها (الحكومة) واحتراما لجميع الضحايا والتعاطف مع اسرهم المحترمين وجميع المنكوبين، تعلن اليوم الثلاثاء يوم حداد عام في عموم البلاد.

وتابع، ان الحكومة اذ تقدر جهود جميع كوادر الاغاثة المتواجدة في المناطق المنكوبة بالزلزال، تؤكد مرة اخرى على مسؤولية جميع الوزارات والاجهزة الحكومية في تقديم الخدمات لمنكوبي الحادث.