“حماس”: دعم ايران للمقاومة لم يتوقف بتاتا

أعلن نائب رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” صالح العاروري أن زيارة وفد الحركة إلى إيران جاءت ردا عمليا على شرط كيان الصهيوني قطع العلاقة مع إيران.

وقال العاروري في حديث له الاثنين إن “حماس تأمل أن تنعكس المصالحة إيجابيا على الوضع الفلسطيني”، وتابع “أننا نسعى إلى إطلاع أصدقائنا وحلفائنا وأشقائنا على ما يجري”.

ورأى العاروري أن “النتيجة الرئيسة للزيارة هي استمرار إيران في دعم القضية الفلسطينية”، وأكد أن “دعم إيران للمقاومة لم يتوقف بتاتا”، وتابع “كتائب القسام لطالما أعلنت أن الداعم الرئيس لها هي الجمهورية الإسلامية”.

واوضح العاروري ان “حماس تتفق مع الإخوة في إيران على أن القضية الفلسطينية تتجاوز أي خلافات”، واضاف ان “زيارة وفد حماس لإيران تأتي في الإطار المعاكس لتصفية القضية الفلسطينية لذلك فإنها تحظى بأهمية بالغة”.