شركات تكنولوجية تعتزم الضغط لبقاء “الحالمين” بأميركا

تعتزم قرابة 24 شركة أميركية عملاقة في مجال التكنولوجيا وغيرها، بينها فيسبوك وغوغل، تأسيس ائتلاف للمطالبة بتشريع يسمح للاجئين غير النظاميين من الشبان الذين يطلق عليهم اسم “الحالمين” بالحصول على إقامة دائمة في الولايات المتحدة.

أظهرت وثائق اطلعت عليها رويترز أن ائتلاف الحلم الأميركي ينوي مطالبة الكونغرس بإقرار تشريع هذا العام يسمح لهؤلاء المهاجرين بمواصلة العمل في الولايات المتحدة. وقالت الوثائق “الحالمون جزء من مجتمعنا ويدافعون عن بلادنا ويدعمون اقتصادنا”.

وأشارت إحدى الوثائق إلى أن من بين الشركات الأميركية الكبرى المسجلة في هذا الائتلاف غوغل ومايكروسوفت وفيسبوك وأوبر و”آي بي أم” وماريوت إنترناشونال وغيرها.

وأكدت أوبر عضويتها في الائتلاف، لكن الشركات الأخرى لم تعلق حتى الآن. ومن الممكن أن تتغير خطط إطلاق هذا الائتلاف. وقال ماثيو وينج المتحدث باسم أوبر في بيان “انضمت أوبر إلى ائتلاف الحلم الأميركي لأننا نقف بجانب الحالمين. نعتزم دعم الحالمين طالما كانوا في حاجة للمساعدة”.

وكان الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك مارك زوكربرغ شارك في تأسيس مجموعة موالية للهجرة في 2013. وأرسلت هذه المجموعة خطابا للكونغرس وقعته 800 شركة للدعوة إلى تشريع يحمي الحالمين. والكثير من الشركات التي وقعت على الخطاب أعضاء في الائتلاف الجديد.

وخاض الرئيس الأميركي دونالد ترمب انتخابات الرئاسة العام الماضي بناء على تعهد بتشديد سياسات الهجرة وبناء جدار على طول الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك.