العميد سلامي: خطاب ترامب اتسم بالاحباط والعجز

ندد مساعد القائد العام للحرس الثوري العميد حسين سلامي بمواقف ترامب الاخيرة المناهضة لايران ووصف خطابه بانه مليء بالاحباط والعجز.

وقال العميد سلامي، في كلمته امام ملتقى كوادر فيلق “محمد رسول الله (ص)” يوم الاربعاء، ان الانهيار والاضطراب والعجز يلاحظ في جبهة الاعداء وانه ربما حاول ترامب ان يعكس نفسه بمظهر هجومي الا ان خطابه امتلأ بالعجز والهزيمة واورد في بدايته قائمة بهزائم اميركا.

واضاف، ان كل ذلك يدلل على انتصار العالم الاسلامي عليهم وقد لاحظ الجميع انه اراد عزل ايران الا انه بات يعاني من العزلة.

وتابع: ان الخطاب لم يتضمن التصريح بالخيار العسكري لان الطرق اغلقت امامه وقد انهار التكاتف السابق مع اوروبا.

ونوه الى انه حينما تحول ترامب الى رمز للمجتمع الاميركي فان ذلك يعني انهياره وانه حين يتحدث يواجه الاحتقار من قبل وزيري خارجيته ودفاعه وكذلك تلاقي مواقفه الرفض من قبل جميع الساسة في العالم وهو ما يدلل على ان اميركا بلغت خط النهاية.

واعتبر ان ايران تتسم بالهدوء التام اثناء خطاب ترامب والذي قد واجه الاعتراض على الصعيد العالمي.

ولفت الى ان اكبر عدو لاميركا هم الاميركيون انفسهم وانه يعرض مصالحه الوطنية للدمار بسلوكه هذا.

ونوه الى ان ايران لم تحقق النصر لنفسها فقط بل تحولت الى مسند للشعوب الاخرى والفضل في ذلك يعود للقيادة الحكيمة لقائد الثورة.