أمير قطر يجدد إستعداد بلاده للحوار لحل الأزمة الخليجية ويؤكد أنه “لا يوجد رابح من هذه الأزمة”

جدد أمير قطر تميم بن حمد إستعداد بلاده للحوار لحل الأزمة الخليجية، مشدداً على أنه “لا يوجد رابح” من هذه الأزمة قائلاً “كلنا إخوان وكلنا خاسرون من هذه الأزمة”.

جاء هذا في تصريحات لأمير قطر خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الإندونيسي جوكو ويديدو، بالقصر الرئاسي قصر بوقور، اليوم الأربعاء في العاصمة جاكرتا.

وقال تميم في تصريحاته، “لا يوجد رابح، فكلنا إخوان وكلنا خاسرون من هذه الأزمة، ولذلك قطر منفتحة للحوار وفق اتفاقيات تكون ملزمة، لكل الأطراف باحترام سيادة الدول”.

وتم خلال الجلسة، بحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية، وتنمية مجالات التعاون المشتركة لاسيما في مجالات الإقتصاد والطاقة والإستثمار والسياحة، والبنى التحتية بما يخدم مصلحة البلدين.

كما جرى بحث آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية، وتبادل وجهات النظر بشأنها.

وكان أمير قطر، والرئيس الإندونيسي قد عقدا لقاءً ثنائياً قبيل جلسة المباحثات، استعرضا خلاله العلاقات بين البلدين، وآفاق تنميتها على مختلف الصعد، كما تمت مناقشة عدد من القضايا الراهنة التي تهم الجانبين.

ووصل أمير قطر جاكرتا مساء الثلاثاء، في زيارة دولة تستغرق يومين.

وإندونيسيا هي آخر محطات جولة آسيوية لأمير قطر، بدأها بزيارة ماليزيا، يوم الأحد الماضي، ثم سنغافورة يوم الإثنين، وذلك تلبية لدعوة من قادة هذه الدول.

يُذكر أن السعودية والإمارات والبحرين ومصر ودول أخرى قطعت علاقاتها مع قطر في الخامس من يونيو الماضي، متهمة إياها بدعم الإرهاب وهو ما نفته الدوحة مراراً.