اللواء صفوي: لا يمكن المساومة على أمن ايران والمنطقة

أكد كبير مستشاري القائد الاعلى للقوات المسلحة في الجمهورية الاسلامية الايرانية، اليوم الأربعاء، انه لا يمكن المساومة على أمن ايران وأمن المنطقة، مشددا على ان القوة الشيطانية لأميركا في طريقها الى الأفول.

وفي ختام المهرجان الاول للأجواء الافتراضية والإعلامية للطلبة الشهداء بمحافظة اذربايجان الشرقية، ألمح اللواء يحيى صفوي، الى سر انتصار ايران في استمرار الدفاع المقدس وثقافة الجهاد والشهادة، وقال “ان الجيل الثاني والثالث لأبناء ايران البواسل منحوا عمقا للدفاع الاستراتيجي الايراني في جبهة المقاومة الاسلامية، وقرعوا ناقوس زوار الكيان الصهيوني المجرم.
وأضاف: إن استمرار الشهداء المدافعين عن المقدسات في الدفاع عن البلاد الاسلامية وروح الجهاد وطلب الشهادة في ساحة الدفاع عن المراقد المقدسة في العراق وسوريا، وقمعهم للإرهاب التكفيري وهزيمة التحالف الاميركي والصهيوني وبعض دول المنطقة في سوريا والعراق، أثبت ان شبابنا ماضون في مسار التنامي والتكامل المعنوي والعقلاني لمبادئ الثورة الاسلامية والشعب الايراني العظيم حتى تحقيق الامن المستدام في المنطقة”.

وتطرق اللواء صفوي الى القضايا الاقليمية والعالمية، و قال “بفضل الله ومن خلال سيطرة الحكومة والجيش وقوات الحشد الشعبي العراقية على منطقة كركوك النفطية، ستفشل مؤامرة تقسيم العراق. وإن العملاء المتغطرسون المرتبطون بأميركا والصهيونية في شمال العراق الذين كانوا يطمحون ليصبحوا ابطالا، سيصلون الى هذه النتيجة بأن الشعب والحكومة ودولة العراق موحدة ولا يمكن تقسيمها، وأن ايران لا تتحمل ايضا تقسيم الدول الاسلامية في المنطقة”.