العدو الاسرائيلي يغلق مكاتب لشركات في الضفة الغربية تُقدم خدمات إعلامية

أغلقت قوات العدو الإسرائيلي الأربعاء عدة مكاتب لشركات تُقدم خدمات إعلامية للعديد من المحطات الفلسطينية والعربية والدولية.

وأشارت مصادر فلسطينية الى ان “قوات الاحتلال علقت أمر إغلاق الشركات على الأبواب التي أغلقتها بالصفائح والقضبان الحديدية في كل من مدينة الخليل ورام الله ونابلس وبيت لحم وهددت أصحاب العمارات والمحال التجارية من التعاون مع الشركات الإعلامية”.

ولفتت المصادر الى ان “أمر الإغلاق استهدف شركات تُقدم خدماتها الإعلامية من استضافة وبث وتصوير لفضائيات فلسطينية عديدة إضافة إلى معظم الفضائيات العربية والعالمية العاملة في فلسطين”، وتابعت “كما قامت قوات الاحتلال بمصادرة محتوياتها من كمبيوترات وأرشيف قبل أن تقوم بإغلاق هذه المكاتب بالكامل”.

من جهته، ادعى جيش الاحتلال الاسرائيلي ان “هذه المكاتب تبث موادا تحريضية تدعم وتشجع ارتكاب الاعتداءات الإرهابية”، على حد قوله.

بدورها، استنكرت حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية “اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي لعدد من المكاتب الصحفية وشركات الانتاج والإعلام في عدد من محافظات الضفة الغربية”، واكدت ان “هذه الممارسات تتم تحت حجج واهية لا تصنف الا تحت عناوين الاعتداءات التي يصر الاحتلال على تنفيذها ضد شعبنا الفلسطيني ومقدراته وأرضه”.