الوظائف الأمريكية تسجل أول تراجع شهري منذ 7 سنوات بسبب إعصاري “هارفي” و”إرما”

فقد الاقتصاد الأمريكي 33 ألف وظيفة في سبتمبر/أيلول للمرة الأولى منذ سبع سنوات بسبب تأثر الاقتصاد بالأضرار الناجمة عن إعصاري “هارفي” و”إرما”، وفقاً للتقرير الصادر عن الحكومة الأمريكية.

وجاءت البيانات مخيبة للآمال بسبب توقع الخبراء زيادة بمقدار 90 ألف وظيفة، فيما انخفض معدل البطالة إلى 4.2% الشهر الماضي مقابل 4.4% في أغسطس/آب.

ويرجع ذلك إلى الأضرار الفادحة التي خلفها الإعصاران في “فلوريدا” و”تكساس” وأجزاء أخرى من جنوب شرق البلاد.

وارتفعت الأجور بمقدار 12 سنتًا أو 0.5% إلى متوسط 26.55 دولار في الساعة، وزاد متوسط الأجر في الساعة 2.9% من سبتمبر/أيلول 2016 وحتى نفس الشهر من العام الجاري.

هذا وعدلت الحكومة عدد الوظائف المضافة خلال أغسطس/آب إلى 169 ألفًا من 156 ألفًا، بينما خفضت عدد الوظائف المضافة في يوليو/تموز إلى 138 ألفًا بدلاً من 189 ألف وظيفة.

ويرصد واضعو السياسات في مجلس الاحتياطي الفيدرالي التقرير عن كثب للمساعدة في توجيه السياسة المستقبلية، على الرغم من أنه قد يستبعد الاستناد إلى نتائج هذا الشهر بسبب تأثيرات الأعاصير.