مخيم اليرموك.. حفل تكريم حاشد لأُسر الشهداء

بحضور عدد من الشخصيات السياسية والعسكرية، الفلسطينية والسورية، وبتمثيل روسي، نظمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة، حفل تكريم لأسر الشهداء، في مخيم اليرموك جنوب العاصمة دمشق.

حضور جماهيري كبير في النادي العربي، وسط اليرموك، حيث عاد الصوت الفلسطيني الجماهيري ليعلو من جديد بعد صراع كبير مع محاولات إخماده من قبل الإرهاب التكفيري، بإيعاز وتوجيه صهيوني خارجي. ومن المشاركين اللواء حسن حسن مدير الإدارة السياسية في الجيش العربي السوري، إلى جانب اللواء طارق الخضراء قائد جيش التحرير الفلسطيني، وقادة وممثلو الفصائل الفلسطينية والأحزاب السورية، والفعاليات الشعبية.

شهد التكريم لأسر الشهداء الذين شاركوا في معارك الدفاع وتطهير المخيمات من الوجود التكفيري، تقديم مساعدات من جمهورية الشيشان وباهتمام خاص من رئيسها قاديروف، الذي لم يغب خلال فترة الحرب على سورية عن المواقف الداعمة للقيادة السورية والقضية الفلسطينية، كما قدم المساعدات الإنسانية لأكثر من مرة لأسر الشهداء في سورية.

وخلال الحفل صرح اللواء حسن حسن لموقع قناة المنار مؤكداً انتصار محور المقاومة، حيث وصلت الحرب إلى المرحلة الفاصلة لتوضح المنتصر على العدوان الغربي المتمثل بكل ما شهدته سورية من انتشار إرهابي انحسر وانكسر أمام قوة الجيش السوري وتعاون بقية أركان محور المقاومة.
من جهته أنور رجا عضو المكتب السياسي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين –القيادة العامة، أكد أن التلاحم بين دول محور المقاومة أثمر نصرا على أرض سورية.

الحفل الذي بدأ بالنشيدين العربي السوري والعربي الفلسطيني، اختتم بتوزيع الدروع التكريمية والمساعدات على أسر  الشهداء الذين شاركوا في الدفاع عن المخيمات الفلسطينية في سورية، إضافة لتوزيع المساعدات المقدمة من جمهورية الشيشان، بعد عدد من الكلمات التي ألقاها عدد من ممثلي الفصائل على رأسهم أحمد جبريل الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة.

50548274_1203066523193151_8179467488099041280_n 49312033_2310159509214225_3893949622661414912_n 49855694_607364149720453_6168733824982188032_n