الناطق باسم العمليات المشتركة العراقية لـ “سبوتنيك”: نرصد تحركات “داعش” بشكل دائم

أكدت قيادة العمليات المشتركة في العراق السبت، أن القوات العراقية “قادرة على رصد وصد أي تحرك لعناصر تنظيم داعش الارهابي من سوريا باتجاه العراق”. وقال الناطق باسم القيادة العميد يحيى رسول، في تصريح لوكالة “سبوتنيك” رداً على معلومات نشرها المرصد السوري المعارض حول هروب دواعش من سوريا إلى العراق برفقة عائلاتهم، “لدينا جهد استخباراتي ومتابعين لكل تحركات التنظيم الإرهابي، وبشكل مستمر يتم القاء القبض على عناصر من داعش وفق معلومات استخبارية دقيقة”.

وأضاف أن “الأجهزة الاستخبارية العراقية قادرة على متابعة وملاحقة عناصر داعش، ونحن بالمرصاد لأي تحرك من هذا القبيل”، لافتا إلى أنه “على الرغم من ذلك سنتابع هذا الموضوع الذي صدر عن المرصد السوري لحقوق الإنسان”. ونقلت وسائل إعلام، اليوم، عن المرصد السوري تحذيره من مخاطر فرار المئات من عناصر “داعش” مع عائلاتهم غالبيتهم من منطقة هجين أحد جيوب التنظيم الارهابي في ريف دير الزور، إلى مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية ودرع الفرات، قاصدين العراق وتركيا.

وذكرت التقارير، نقلا عن المرصد، أن غالبية الفارين خلال الـ40 يوما الماضية هم من العراقيين، وأنهم كانوا يحملون كميات ضخمة من الأموال. وأعلن العراق، في العاشر من كانون الأول/ديسمبر 2017، تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم “داعش”  بعد نحو 3 سنوات من الحرب. وتواصل القوات العراقية عمليات تطهير وتفتيش المناطق المحررة من سيطرة التنظيم الإرهابي وملاحقة فلوله.