منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن تطلع على الأوضاع بميناء الحديدة

اطلعت منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن ليزا غراندي على الأوضاع بميناء الحديدة وآثار الدمار الذي خلفه قصف طيران تحالف العدوان على البنية التحتية للميناء.

وتعرفت غراندي خلال زيارتها اليوم لمحافظة الحديدة على أسباب تأخر وصول المساعدات الإنسانية من المحافظة إلى باقي المحافظات.

وأكدت خلال لقائها القائم بأعمال المحافظ محمد عياش قحيم ووكلاء المحافظة أهمية إيجاد الحلول المناسبة لإيصال المساعدات إلى مستحقيها في محافظات الجمهورية، وضرورة فتح الممرات الإنسانية الرابطة بين المحافظة والمحافظات الأخرى.

وأشارت منسقة الشؤون الإنسانية إلى أن الأمم المتحدة بصدد تجهيز وإرسال المراقبين المشرفين على الميناء وفقا لتوصيات مجلس الأمن في اجتماعه الأخير.

وخلال اللقاء أكد القائم بأعمال المحافظ استعداد السلطة المحلية التعاون الجاد مع لجنة المراقبة الدولية وبما يسهم في إحلال السلام في المحافظة.

وطالب المنسقة بإبلاغ الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه إلى اليمن بالضغط على دول تحالف العدوان بالبدء في تنفيذ عملية إعادة الانتشار وفقا لاتفاق السويد.

حضر اللقاء وكلاء المحافظة عبد الرحمن الجماعي ومجدي الحسني وعلي قشر وعبد الجبار أحمد محمد ومدير فرع الهيئة الوطنية لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية جابر الرازحي.