قاسمي: النظام الأمیركي المتطرف انتهج سبیلاً لا یخدم مصلحته

رفض المتحدث باسم الخارجیة الایرانیة بهرام قاسمي اتهامات وزیر الخارجیة الأمیركي مایك بومبیو في القاهرة ضد ایران، مؤكداً أن “السبیل الذی انتهجه النظام الأمیركي المتطرف لا یخدم أي مصلحة لامیركا”. وقال قاسمي، فی تصریح له الجمعة، إن “امیركا خاصة النظام المتطرف الحالي وبسبب عدائه المستفحل للشعب الایراني ومخالفته لجمیع اجراءات الإدارة السابقة له، واثر استغلاله من قبل محافل سیئة الصیت وفاشلة وانخداعه بتیارات ولوبیات خاصة، قد انتهج سبیلاً لا یمكن تصور أي مصلحة فیه لأمیركا”.

وأضاف أن “هذا النظام قد خرج من اتفاق شامل ومشروع كان حصیلة مفاوضات، وهو الآن وبسبب عدم قدرته على العثور على بدیل له قد اصیب بنوع من الیأس والغضب المزمن”. وتابع قاسمي “التناقض الكبیر أن امیركا اوصلت عداءها للشعب الایراني الى الذروة من جانب، وتتظاهر بنفاق أنها مؤیدة للحوار من جانب آخر. لقد أعلن بومبیو مرة اخرى بصراحة أن النظام الامیركی یعادي ایران وأن هذا العداء لیس الا عداء للشعب الایراني”، مؤكداً “علیه ان یدرك ویفهم جیداً أننا ندافع بكل قوانا عن مصالحنا الوطنیة والاستراتیجیة فی مواجهة اعداء ایران والشعب الایراني”.

وأكد المتحدث باسم الخارجیة الایرانیة أن ایران “اثبتت دوماً أنها داعیة للتعایش السلمي مع جیرانها، إلا أن سلوك امیركا یثبت بأنها تسعى من أجل اثارة التفرقة وخلق فوضى جدیدة فی هذه المنطقة مما یستوجب مضاعفة الیقظة لدى شعوب المنطقة أمام احابیل وسیاسات المسؤولین الامیركیین المثیرة للتفرقة”. وكان وزیر الخارجیة الأمیركي مایك بومبیو قد اطلق فی تصریحاته فی الجامعة الأمیركیة فی القاهرة وفي مؤتمره الصحفی مع نظیره المصري اتهامات ضد ایران، قائلاً إن “العقوبات على ایران ستزداد صرامة حتى تعود لتصبح دولة طبیعیة”، حسب تعبیره.