أول تعليق رسمي من حكومة موريتانيا على أنباء زيارة رئيسها لسوريا

في أول تعليق رسمي منها على الموضوع، ذكرت الحكومة الموريتانية، الخميس، أن رئيس البلاد، محمد ولد عبد العزيز، “لم يقرر بعد” إجراء زيارة إلى سوريا.

وقال المتحدث باسم الحكومة، سيدي محمد ولد محم، في مؤتمر صحفي عقده بالعاصمة نواكشوط، إن “الرئيس ولد عبد العزيز لم يتخذ بعد أي قرار بزيارة دمشق”.

وأضاف محم: “لا علم لي بزيارة مقررة للرئيس إلى سوريا، لم يتخذ بعد أي قرار بهذا الخصوص حتى اليوم”.

وسبق أن تحدثت وسائل إعلام محلية ودولية عن نية عبد العزيز زيارة دمشق في النصف الأول من يناير الجاري.