الأردن يوضح الأنباء عن إخفاء الديوان الملكي تقريرا عن كارثة البحر الميت

نفت الحكومة الأردنية إشاعة مفادها أن الديوان الملكي أخفى تقريرا حول السيول الكارثية التي أودت بحياة 21 شخصا، معظمهم أطفال، في منطقة البحر الميت، في تشرين الاول/أكتوبر الماضي.

وجاء النفي الرسمي للإشاعة عبر منصة “حقك تعرف” الإلكترونية حيث أكدت الحكومة أن الديوان الملكي “سلم تقرير اللجنة المحايدة للتحقيق في كارثة البحر الميت إلى الحكومة، التي حولته، بالإضافة إلى تقرير اللجنة الحكومية إلى النيابة العامة ليتم الإفادة منهما في التحقيقات”.

وأضافت الحكومة أنها “نشرت عبر جميع وسائل الإعلام مواد موسعة حول التقرير المحايد المكون من 33 صفحة، كما نشرت أبرز تفاصيل التقرير الحكومي”.

و”حقك تعرف” منصة إلكترونية أنشأتها الحكومة بهدف منع انتشار الإشاعات والمعلومات “المضللة” عبر وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي.

وفي أكتوبر 2018، لقي 21 شخصا، معظمهم طلبة مدارس، حتفهم بعدما جرفت سيول نجمت عن أمطار غزيرة حافلتهم قرب منطقة البحر الميت.