قاسمي: التبادل المالي مع أوروبا بديل لانسحاب واشنطن من الاتفاق النووي

اكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي، ان نتائج مشاورات السويد جاءت مطابقة للسياسة التي انتهجتها ايران تجاه العدوان.

واوضح المتحدث باسم الخارجية في افادة صحفية ان ايران طالبت منذ البداية بوقف العدوان وايصال المساعدات ووقف اطلاق النار لتوفير الأرضية للمحادثات اليمنية .

كما تطرق المتحدث باسم الخارجية الى مطالبة المجتمع الدولي بالابقاء على الاتفاق النووي في خطوة تتعارض مع سياسات امريكا التي انسحبت منه وقال “آلية التبادل المالي مع الدول الأوروبية هي البديل لانسحاب الادارة الأميركية من الاتفاق النووي” .

وفيما يخص التاخير في تطبيق هذه الالية قال  “آلية التبادل المالي واجهت بعض الصعوبات لأن العمل بها يجري للمرة الأولى منوها الى ان الدول الأوروبية طالبت بعدم الكشف عن تفاصيل آلية التبادل المالي كما طالبنا نحن بذلك”.

وختم قاسمي تصريحاته بالقول  “سوف نبقى في الاتفاق النووي مادام يضمن ويوفر مصالح ايران”.