الاردن: لا يعقل أن يجتمع العالم كله حول سوريا وهناك غياب عربي

أكد وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي أنه “من غير المعقول أن نجد العالم كله يجتمع حول سوريا وهناك غياب عربي”، ولفت الى “دعم اجتماعات السويد حول اليمن”، وتمنى أن “يتم التوافق على حل سياسي للأزمة لتنتهي معاناة الشعب اليمني”.

وقال الصفدي خلال مؤتمر صحافي جمعه مع نظيره المصري سامح شكري الاربعاء “تحدثنا بشأن موضوع سوريا والأزمة السورية سببت الكثير من القتل والدمار ولا بد من تحرك فاعل اتجاه التوصل إلى حل سياسي يوقف هذه الكارثة الإنسانية ويعيد لسوريا عافيتها ويعيد لها دورها أساسا من أسس الاستقرار في المنطقة وركنا من أركان العمل العربي المشترك أيضا”.

وأضاف الصفدي “لنتحدث بصراحة فإنه من غير المعقول أن نجد العالم كله يجتمع حول سوريا وهناك غياب عربي”، شدد على انه “لا بد من دور عربي واضح مؤثر في التعامل مع هذه الأزمة فسوريا الشقيقة هي بلد عربي وما يجري فيها يؤثر علينا أكثر من يؤثر على غيرنا”، وتابع “نريد أن نعمل مرة أخرى معا اتجاه دور عربي إيجابي يسهم في وقف هذه المأساة وهذه الكارثة على أساس حل سياسي يقبله السوريون ويحفظ وحدة سوريا وتماسكها وينهي دوامة العنف والقتل والخوف والدمار وآثار التهجير التي رأيناها”.

من جهة ثانية، قال الصفدي “ندعم اجتماعات السويد حول اليمن ونأمل أن تنتهي هذه الاجتماعات من خلال التوافق على حل سياسي للأزمة وننهي معاناة الشعب اليمني”.