Airbnb يُوقف تعامله مع المستوطنات في الضفة الغربية

أعلن موقع تأجير أماكن السكن الأميركي، الأشهر عالميا "إير بي إن بي"، اليوم الإثنين، أنه قرر إزالة إعلانات البيوت والغرف والفنادق الموجودة في مستوطنات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية، لمخالفتها القانون الدولي.

 ونقلت وكالة الأنباء البريطانية "رويترز" منشور "إير بي إن بي" الذي وضع على موقعه وجاء فيه: "لقد استنتجنا أنه ينبغي علينا إزالة القوائم في المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة التي تشكل جوهر النزاع بين الإسرائيليين والفلسطينيين".

لكن الموقع لم يُفصح متى يُتوقع إزالة إعلانات أماكن السكن المُدرجة على منصته، والموجودة في المستوطنات الإسرائيلية، والتي يُقدر عددها بنحو 200 عقار.

وكان الموقع قد تعرض لانتقادات كثيرة خلال العامين الماضيين لترويجه للمستوطنات في الضفة الغربية المحتلة عبر إتاحة الإعلان عن أماكن الإيجار المؤقت (الترفيهي) فيها.

واعتبر وزير السياحة الإسرائيلي، ياريف لفين، أن قرار الموقع "مُخجل ومؤسف"، وقال إنه بدأ باتخاذ إجراءات لتحديد عمل "إير بي إن بي"، مطالبا بإلغاء قرار حظر مستطونات الاحتلال.