فتح: جاهزون للمصالحة الوطنية الشاملة

قال عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح” في فلسطين محمد اشتية إن “حركة فتح جاهزة للمصالحة الوطنية الشاملة وفقا لاتفاق 2017 في القاهرة واستكمال عملية تمكين الحكومة الفلسطينية من النقطة التي انتهت عندها عقب محاولة استهداف رئيس الوزراء ورئيس جهاز المخابرات الفلسطينية”.

وأكد اشتية في حديث له الثلاثاء ان “قيادة السلطة تريد المصالحة الوطنية باعتبارها عماد المشروع الوطني الفلسطيني”، وشدد على أن “الحركة مستعدة لبذل كل شيء ممكن لتحقيق الوحدة الوطنية القائمة على وحدة الشرعية، والكيان والبرنامج، وليس وفق نظرية التقاسم الوظيفي”، وأوضح أن “فتح مستعدة للذهاب إلى انتخابات عامة يقرر فيها الشعب الفلسطيني خياره”.