هنية يحذر من المساس بنائبه العاروري بعد وضعه على لائحة الإرهاب الأمريكية

استنكر رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية “حماس”، إسماعيل هنية، اليوم الاثنين، قرارات الولايات المتحدة بحق نائبه، صالح العاروري، محذرا من أي مساس به.

ولدى استقباله سفير دولة جنوب إفريقيا لدى السلطة الفلسطينية، أشرف سليمان، في مدينة غزة، دعا هنية بريتوريا إلى ممارسة ضغطها على الولايات المتحدة من أجل دفعها للتراجع عن قرارها “المنحاز للاحتلال” في حق نائبه.

وأضاف رئيس المكتب السياسي أن أي مساس بالشيخ صالح العاروري “سوف يضع الأوضاع في ظروف مختلفة تماما”.

كما حذر هنية أيضا من خطورة التطورات الأخيرة، خاصة المتعلقة بالقدس وتوجه واشنطن نحو شطب حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة إلى وطنهم، وقانون الهوية الإسرائيلية، وبناء المستوطنات إلى جانب محاولة “فصل غزة عن الضفة والخطوات المتسارعة نحو التطبيع في المنطقة”.