العدو الاسرائيلي يفرج عن أسيرين فلسطينيين من القدس المحتلة

أفرجت سلطات العدو الإسرائيلي الجمعة عن أسيرين من مدينة القدس المحتلة من سجني النقب وريمون الصحراوي، بعد أن قضيا مدة محكوميتهما البالغة ما بين 8 إلى 39 شهر.

وأطلق سراح الأسير صالح أشرف محمد صالح إشتي (18 عاما) من بيت حنينا شمال القدس المحتلة، بعد ان أمضى مدة محكوميته البالغة 39 شهرا.

وكان صالح اعتقل قبل ما يزيد عن أربع سنوات مع مجموعة من اطفال بيت حنينا، بتهمة إلقاء الحجارة نحو سيارة مستوطنين صهاينة وجنود الاحتلال، ومكثوا في الأسر عدة أيام، وأفرج عنهم بشرط تحويلهم للحبس المنزلي لحين الانتهاء من الإجراءات القانونية والقضائية بحقهم.

وقضى صالح نحو عام رهن الحبس المنزلي الى ان صدر الحكم الجائر بحقه بالسجن لمدة 39 شهرا، وفرضت عليه غرامة مالية بقيمة 9500 شيكل.

أما الأسير محمد أيمن عبيد من قرية العيسوية أفرج عنه من سجن ريمون الصحراوي، بعد ان قضى 8 شهور في سجون الاحتلال.