تسلم قطعة سلاح اُغتنمت خلال عملية خان يونس….السنوار: متمسكون ببنادقنا

أكد قائد حماس في قطاع غزة، يحيى السنوار بأن حركته حريصة على أن تكسر الحصار و توفير حياة كريمة للشعب الفلسطيني في غزة، مضيفاً “خاب من اعتقد أننا نبيع الدماء بالدولار و السولار”.

و أضاف السنوار في كلمة له خلال حفل تأبين أقامته حركة حماس لشهداء خانيونس، الذين اغتالتهم قوة صهيونية خاصة الأسبوع الماضي “إن رد المقاومة جاء ليقول للاحتلال وللمرجفين أن أهل غزة لا يبيعون دماء شهدائهم”.

و تابع قائلاً “عيننا لا تنام ولا تنزل اصابع المجاهدين عن الزناد، و أن صمتنا إعداد، و إذا نطقنا ينطق الزناد”.

و قال “أدرك العدو خلال المواجهة الماضية ان صمتنا لم يكن عبثيا فالرشقات الصاروخية التي ضربت بها المستوطنات أكثر عددا وأكثر دقة ورؤوسها التفجيرية أضعاف مضاعفة، و قد وفقنا الله بتشكيل غرفة العمليات المشتركة لفصائل المقاومة وتضم ١٣ جناحا عسكريا في غرفة واحدة لأول مرة وهي نواة جيش التحرير”.

و نقل السنوار رسالة عن القائد العام لكتائب القسام محمد الضيف وجه فيها التحية لأهالي شرق خان يونس و أهالي الشهداء قائلاً: “لو زاد الاحتلال لزدنا، و يؤكّد أننا “قد اقتربنا أكثر من تحقيق وعد الآخرة بكنس هذا الاحتلال”.

و قال إن الضيف رفض إعلان عدد الصواريخ التي كانت ستطلق على “تل أبيب”، قائلاً “دعها تتحدث عن نفسها فهي أكثر عددًا وأكثر دقّة وأقوى تدميرًا”.

وظهر خلال حفل التأبين قائد كتيبة “الشرقية” في لواء خان يونس أثناء تسليمه قطعة سلاح قال السنوار إن عناصر القسام غنموها خلال اشتباكهم مع الوحدة الإسرائيلية الخاصة الأحد الماضي في خان يونس، مشيرًا إلى أن لدى كتائب القسام صورًا للعملية تظهر المسؤول الصهيوني القتيل أثناء نقله.