رابطة الشغيلة: الانتصار الجديد للمقاومة الفلسطينية صفعة قوية لأنظمة التطبيع

حيت قيادة “رابطة الشغيلة” برئاسة أمينها العام النائب السابق زاهر الخطيب “فصائل المقاومة الفلسطينية وشعبنا العربي الصامد في قطاع غزة على الانتصار الذي حققوه في جولة المواجهة الأخيرة مع جيش الاحتلال الصهيوني”.

وأكدت الرابطة أن “نجاح المقاومة في غزة، في فرض معادلة الردع مع العدو، وإجباره على الرضوخ والتسليم بها جاء بعدما لمس العدو التطور النوعي في المقاومة، وأن تماديه في عدوانه سوف يدخله في مأزق خطير وفي المزيد من الفشل والخسارة الكبيرة على غرار ما حصل لجيشه في عدوان تموز عام 2006”.

واعتبرت أن “طريق المقاومة هو السبيل لردع العدوانية الصهيونية، والحفاظ على عروبة فلسطين وتحريرها، وتحقيق العزة والكرامة وإحباط مخططات تصفية القضية الفلسطينية، فالتحية لأبطال المقاومة الفلسطينية وشعبنا العربي في قطاع غزة المنتفض الذي حول مسيرات العودة إلى انتفاضة تدب الرعب والخوف في وسط الجنود والمستوطنين الصهاينة”.