أبرز التطورات على الساحة السورية

أبرز التطورات على الساحة السورية اليوم الخميس 15-11-2018

درعا وريفها
•    أعلن مصدر عسكري أن وحدات الهندسة في الجيش السوري ستقوم بتفجير عبوات ناسفة وألغام من مخلفات الإرهابيين في بلدة النعيمة بريف درعا الشرقي من الساعة 11.00 وحتى 13.00.

دير الزور وريفها
•    قُتل مسلح من “قسد” جراء إطلاق النار عليه من قبل مسلحين مجهولين في بلدة الطيانة بريف دير الزور الجنوبي الشرقي.
•    داهمت داعش عدداً من المنازل ونشر حواجزاً له، للبحث عن مطلوبين، في بلدة الشعفة بريف دير الزور الجنوبي الشرقي.

الحسكة وريفها
•    قُتل شخصان جراء تعرضهما للدهس بسيارة تابعة لـ “قسد” قرب قرية خربة الياس بريف الحسكة الشمالي.

الرقة وريفها
•    صادرت “قسد” كميات من مادّة المازوت من التجار في مدينة الرقة، ومنعت بيع المشتقات النفطية الا عن طريقها.

إدلب وريفها
•    عُثر على شخص مجهول الهوية مقتولاً على أيدي مسلحين مجهولين في محيط مدينة جسر الشغور بريف ادلب الجنوبي الغربي.
•    اختطف مسلحون مجهولون شخصاً، من قرية معرة الإخوان، بريف إدلب الشمالي، لأسباب مجهولة.

المشهد المحلي
•    أكد نائب وزير الطرق وبناء المدن الإيراني رئيس اللجنة الاقتصادية المشتركة مع سورية أمير أميني، خلال لقائه يوم أمس في طهران لجنة الصداقة البرلمانية السورية الإيرانية برئاسة الدكتور حسين راغب الحسين نائب رئيس اللجنة من الجانب السوري، على أهمية اتفاقية التعاون الاقتصادية بعيدة المدى بين سورية وإيران وضرورة تعزيز التعاون في مختلف المجالات الاقتصادية والاستثمارية والإنتاجية. وجدد أميني “التأكيد على الموقف الإيراني في دعم سورية وتقوية العلاقات معها لافتاً إلى أن الشراكة السورية الإيرانية استراتيجية”.
•    من جانبه أكد الحسين أن إعادة الإعمار هو عنوان اقتصاد المرحلة المقبلة مع العمل بشكل متوازن على ترميم كل القطاعات الأخرى وبخاصة الأعمال الحرفية والصناعية الصغيرة والمتوسط. بدوره أكد سفير سورية في طهران الدكتور عدنان محمود على “أهمية وجود إجراءات من قبل الجانب الإيراني لاستكمال خطوات التوقيع على اتفاقية التعاون الاقتصادي الاستراتيجي طويل الأمد بأسرع وقت ممكن ووضعها موضع التنفيذ”.

•    أنجزت جميع الاستعدادات والإجراءات في معبر الدبوسية الحدودي مع لبنان، لاستقبال دفعة جديدة من المهجرين السوريين القادمين من الأرضي اللبنانية ونقلهم إلى قراهم وبلداتهم التي حررها الجيش السوري من الإرهاب.
•    تشهد صفوف “هيئة تحرير الشام” انقسامات نتيجة رفض شخصيات من “التيار المصري” اتباع سياسة “الهيئة”، من موافقات حول اتفاق سوتشي، ونيتهم بالانضمام إلى صفوف “تنظيم حراس الدين” التابع لـ “تنظيم القاعدة”.  وقالت تنسيقيات المسلحين إن مسلحي “الهيئة” اعتقلوا “الشرعي أبو أنس المصري، هود الإعلامي، أبو عاصم وعقبة المصري” التابعين لـ “التيار المصري” على خلفية تلك الانقسامات. وأضافت “أن هنالك صراع داخل هيئة تحرير الشام وهي أمام انقسامات، وهنالك تهديدات بالانضمام إلى داعش كما أن هناك معلومات تفيد بانضمام 6 مجموعات من الهيئة إلى تنظيم حراس الدين الذي يعد الأكثر تشدداً في إدلب، وهم من التيار الأردني الذي انشق عن الهيئة بقيادة أبو همام الشامي وجدد بيعته لتنظيم القاعدة”. ولفتت إلى أن “التيارين الأردني والمصري” في “الهيئة” هما المسؤولان عن التصفيات التي استهدفت عدد من مسؤولي “الهيئة” مؤخراً.

المشهد الدولي
•    هنأ زعيم كوريا الشمالية، كيم جون أون، الرئيس السوري بشار الأسد بالذكرى الـ 48 لـ “الحركة التصحيحية”، وتمنى له المزيد من “النجاح في التصدي لمؤامرات القوى المعادية”.
•    قال الممثل الأمريكي الخاص إلى سوريا السفير جيمس جيفري إن “إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تأمل أن ينتهي القتال ضد تنظيم داعش في آخر معاقله بشمال شرق سوريا خلال شهور، مضيفا أن القوات الأمريكية ستبقى لضمان هزيمة دائمة للتنظيم المتشدد.” ولفت إلى أن “واشنطن تريد أيضا انسحاب القوات العسكرية الإيرانية من سوريا بمجرد حل أسباب الصراع، مشيراً إلى أن استمرار الوجود العسكري الإيراني سيمثل تهديدا لشركاء الولايات المتحدة بالمنطقة”. وذكر جيفري أن تشكيل لجنة تحت رعاية الأمم المتحدة لبدء العمل على وضع دستور جديد لسوريا خطوة حاسمة لدفع العملية السياسية قدما، مضيفاً أن “الولايات المتحدة ستحمل روسيا مسؤولية استخدام نفوذها لتأتي بحليفها الرئيس السوري بشار الأسد إلى طاولة التفاوض”.