المؤتمر الشعبي: المسلمون السنة أمة لا تحتاج الى أب يغرد خارج ثوابتها

اعتبر المؤتمر الشعبي اللبناني، في بيان اليوم، “أن المسلمين السنة في لبنان وعلى امتداد العالم العربي هم أمة تقوم على ثوابت وخصائص راسخة مستمدة من قواعد الإيمان الديني والعروبة الحضارية والوطنية الصافية، وبالتالي لا تحتاج الى أم أو أب يغرد خارج هذه المبادىء”.

واشار الى “أن الصراع في لبنان هو سياسي بحت، ونبهنا تكرارا من محاولات إلباسه الثوب الطائفي أو المذهبي”.

وأكد “ان المسلمين السنة في لبنان وفي العالم العربي هم أمة تجمعهم مبادىء الإيمان والوطنية والعروبة.. وهدفهم تحقيق العدالة السياسية والإجتماعية والمواطنة المتساوية الحقوق والواجبات، بلا أي تمييز أو هيمنة أو استئثار..”.

وطالب رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري “بالاعتذار والتراجع عن تصريحه الخطير”.