#رئيس_ الوزراء_ التونسي: التعديل الوزاري احترم الدستور.. وليس انقلاباً على رئيس الجمهورية

قال رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد الاثنين إن التعديل الوزاري الأخير الذي انتقده رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي،” لا يعد انقلاباً على الرئيس”، مؤكدا أن التعديل جرى وفق الدستور.

وقال الشاهد، خلال جلسة بمجلس النواب التونسي للتصويت على التعديل الوزاري، إن “تونس تعيش أزمة سياسية، لا أزمة حكومية”، مضيفاً أن “التعديلات تأتي لتحقيق المزيد من النجاعة”. وأضاف الشاهد، “الحكومة تعرضت لنيران صديقة أكثر من تعرضها للنقد من المعارضة، حيث تحول الحزب الحاكم إلي سيف علي الحكومة، ولذلك قررت القيام بتعديل وزاري لإنهاء الضبابية السياسية ولمعرفة من مع الحكومة ومن ضدها”، موضحا أن “الصراعات السياسية شوّشت على العمل الحكومي وعطّلت مسيرة الإصلاح”.

وعن انتقاد السبسي للتعديل، قال الشاهد، “هناك من وصف في تصريحات غير مسؤولة التعديل الحكومي بأنه انقلاب، وأنا أؤكد أن التعديل الوزاري تم في إطار احترام تام للدستور التونسي الذي ينص على وجود رئيس حكومة وليس وزير أول”، مؤكدا أن  “الخلاف مع الرئيس وارد ويحدث في كل الديمقراطيات، ونحن نحترم دوره ومساهمته في المسار الديمقراطي”.