النائب ايهاب حمادة: للعمل على ايجاد اسواق لتصريف زيت الزيتون

جال عضو “كتلة الوفاء للمقاومة” النائب إيهاب حمادة، على مشروع معصرة زيت الزيتون الحديثة في بلدة القصر قضاء الهرمل التي أنشأها اتحاد بلديات الهرمل بالتعاون مع اتحاد التعاون الاقليمي في البقاع وبدعم من وزارة الزراعة، يرافقه رئيس اتحاد بلديات الهرمل نصري الهق، مدير مديرية مؤسسة جهاد البناء في البقاع خالد ياغي وفاعليات.

وبارك حمادة لمزارعي الزيتون في الهرمل إنشاء هذه المعصرة التي تتوفر فيها شروط عالمية، و”هي من أهم المعاصر على مستوى المنطقة، بالاضافة إلى مثيلاتها الموجودة في القضاء، حتى صار عندنا اكتفاء ذاتي على مستوى عصر كمية الزيتون الكبيرة الموجودة في قضاء الهرمل، لانتاج الزيت المنافس على مستوى المنطقة”.

واعتبر “أن المشكلة الحقيقية هي في تسويق هذا الانتاج المهم، الذي يؤثر على المستوى الاقتصادي بالكامل”، مطالبا المعنيين “بالعمل على ايجاد اسواق لتصريف الانتاج وخصوصا في هذه المرحلة التي أصبحت فيه الحدود مفتوحة إلى العمق العربي، عبر معبر نصيب وغيره”، ومشددا “على العمل التعاوني في الزراعة لتحقيق نتائج هامة على كافة المستويات”.

بدوره اشار مدير مركز الجواد للتنمية والارشاد الزراعي في الهرمل خضر جعفر الى “أن المركز يضم معصرة حديثة مع خط انتاج كامل، ويعتبر من أهم المراكز في لبنان ويضم مجموعة من الحصادات لتكون في خدمة مزارعي الزيتون والقمح أيضا”، لافتا الى ان “هذا المشروع المتكامل يبدأ من عند المزارع، بدءا من الارشاد، إلى كيفية قطف ونقل الزيتون، وصولا إلى المعصرة، وكيفية التعبئة والتخزين، ونحن نعطي جودة عالية في هذا المجال، واضعا المشروع في خدمة أهالي قضاء الهرمل، وكل من يرغب في الاستفادة”.