“تجمع العلماء”: الوضع في لبنان بات مأساويا ورئيس السلطة التنفيذية غائب عن السمع

توجه “تجمع العلماء المسلمين” في لبنان “بتحية إعزاز وإجلال وإكبار للشعب الفلسطيني الذي خرج اليوم في غزة ضمن فعاليات مسيرة العودة للأسبوع الـ33 تحت عنوان المسيرة مستمرة”، مؤكدا انه “وإن خانه بعض الحكام العرب وتآمر عليهم بعض بني جلدتهم إلا أن الله معهم وكل عربي ومسلم ومسيحي شريف معهم والنصر سيكون حليفهم بإذن الله سبحانه وتعالى”.

واعتبر التجمع في بيان له أن “الوضع في لبنان بات مأساويا فلم يكف هذا الشعب قطع الكهرباء عنه من قبل الدولة، حتى يقطعها أصحاب المولدات عنه إضافة إلى تراكم المشاكل الأخرى ورئيس السلطة التنفيذية غائب عن السمع لأنه لا يريد إعطاء الحق لأصحابه بالتمثيل في الحكومة”، وتابع أن “الوضع لم يعد يحتمل لذلك نطالب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بالتدخل لإحقاق الحق وتشكيل حكومة الوحدة الوطنية على أساس معيار واحد لاكتمال النصاب الدستوري والدخول في الإصلاحات التي وعد الشعب بها في قسمه أمام مجلس النواب”.

واستنكر التجمع “كل حركات التطبيع التي تجري في العالم العربي”، واعتبر “انها خيانة للأمة وللدين وللانسانية خاصة أنها تأتي في وسط تمادي العدو الصهيوني في انتهاكاته وجرائمه بحق الشعب الفلسطيني والقدس الشريف ونؤيد دعوة علماء البحرين إلى يوم الغضب الرافض للتطبيع والذي سيجري تحت عنوان الموت لإسرائيل والموت للخونة والعملاء”.