الشيخ حمود: الحياة السياسية في لبنان تتجه اكثر فأكثر لتكريس الطائفية والمذهبية

أسف رئيس “الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة” الشيخ ماهر حمود أن “الحياة السياسية في لبنان تتجه اكثر فأكثر الى تكريس الطائفية والمذهبية على عكس ما تم الاتفاق عليه في مؤتمر الطائف حيث تم الاتفاق على انشاء لجنة لإلغاء الطائفية السياسية ولم يتم تشكيلها”.

وقال الشيخ حمود في حديث له الجمعة “الأمور تذهب الى عكس ما تم الاتفاق عليه ولقد برزت هذه الطائفية والمذهبية في تشكيل هذه الحكومة اكثر من أي وقت مضى”، وتابع “باعتبار ان قانون الانتخاب النسبي أزال احتكار الزعماء التقليديين في تمثيل طوائفهم وهذا امر ايجابي بالتأكيد وينبغي ان ينسحب على الجميع”.

ولفت الشيخ حمود الى ان “موقف الرئيس سعد الحريري برفض توزير سني من غير تيار المستقبل ليس مقبولا وان الاعذار التي تم تسويقها لرفض هذا الامر ليست مقنعة”، وأضاف “إننا ننصح الرئيس الحريري بأن يتراجع عن هذا الموقف”.