سلامة: مؤتمر باليرمو المقبل حول ليبيا يعطي فرصة لدول الأعضاء لمساعدة الليبين

رأى المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لدى ليبيا غسان سلامة الخميس، أن مؤتمر باليرمو الذي تستضيفه الحكومة الإيطالية حول ليبيا ، “فرصة للدول الأعضاء لتقديم الدعم الملموس في تدريب قوات أمنية”، مشيراً إلى أن “هذا الدعم من أجل مساعدة الليبيين لطي صفحة الاعتماد على مجموعات مسلحة لتوفير الحماية لهم”.

وقال سلامة، خلال أحاطته أمام مجلس الأمن الدولي، إن “المؤتمر الذي سيعقد قريباً حول ليبيا بضيافة الحكومة الإيطالية في مدينة باليرمو يشكل فرصة للدول الأعضاء لتقديم الدعم الملموس المتجسد في تدريب القوات الأمنية تدريباً مهنياً”، قائلاً  “وأود هنا أن أشكر الدول الأعضاء التي عرضت المساعدة بالفعل إذ يتعين علينا مساعدة الليبيين لطي صفحة الاعتماد على المجموعات المسلحة لتوفير الحماية لهم”.

يشار أن الحكومة الإيطالية قد أرسلت دعوات للأطراف الليبية بوقت سابق، لحضور مؤتمر دولي في مدينة باليرمو، في 12 و13 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، لبحث حل للأزمة الليبية. وأشار سلامة إلى أن “علينا أن نسهم في توحيد الجيش وإعادة هيكلته ليكون جيشاً مهنياً وطنياً وعلينا أيضاً المساهمة في المبادرة المصرية”. يذكر أن المفاوضات لتوحيد المؤسسة العسكرية قد انطلقت في سبتمبر/أيلول 2017 برعاية مصرية، حيث نجحت الجولات السابقة في التقارب النسبي بين القادة العسكريين، واتفق القادة العسكريون مبدئياً على الهيكل التنظيمي للمؤسسة العسكرية الليبية، وإنشاء مجلس الدفاع الأعلى، ومجلس الأمن القومي ومجلس القيادة العامة. وتعاني ليبيا منذ سقوط نظام القذافي عام 2011، انقساما حادا في مؤسسات الدولة بين الشرق، الذي يديره البرلمان الليبي بدعم من الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، والغرب الذي تتمركز فيه حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا.