برلمانيون أوروبيون يوجهون نداء “للسلم في اليمن”

وقع برلمانيون من عدة دول أوروبية الخميس “نداء باريس للسلم في اليمن” وطالبوا فيه خصوصا بتعليق صادرات الأسلحة إلى طرفي النزاع. والتقى نحو عشرين برلمانيا فرنسيا وانكليزيا وإيطاليا وألمانيا وهولنديا في مؤتمر مع منظمات غير حكومية إضافة الى كمال الجندوبي رئيس مجموعة خبراء الأمم المتحدة المكلف التحقيق في انتهاكات حقوق الانسان في اليمن.

والنداء الذي أطلق بمبادرة من النائب عن حركة “الجمهورية إلى الأمام” سيباستيان نادو ووقعه نحو خمسين برلمانيا يدعو إلى “وقف فوري لإطلاق النار” و”عودة أطراف النزاع إلى طاولة المفاوضات”. كما يدعو النداء أيضا إلى “عدم تجنيد أي طفل” في الحرب، مشددا على أن “صادرات الأسلحة إلى طرفي النزاع يجب أن تتوقف فورا”.

وتنتقد عدة منظمات غير حكومية مبيعات الأسلحة ولا سيما الفرنسية إلى كل من السعودية والإمارات المتهمتين بانتهاك حقوق الإنسان في اليمن.

ودعما لهذه المبادرة دعت 35 منظمة غير حكومية يمنية ودولية الأربعاء إلى “وقف فوري للمعارك” في اليمن حيث كما قالت إن هناك “14 مليون” شخص “مهددون بالمجاعة”.