السبسي: لم أندم على تعيين الشاهد لرئاسة الحكومة.. والنهضة تسيطر على الوضع

أعلن الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي الخميس أنه لم يندم على تعيين رئيس الحكومة يوسف الشاهد، رغم الخلاف معه على التعديل الوزاري الأخير، مشيراً في ذات الوقت إلى أنه “سيتم تيسير القسم الوزاري للوزراء غير المسلمين”. وقال السبسي، في مؤتمر صحفي، “لم أندم على تعييني ليوسف الشاهد وأنا توسمت فيه الخير، لكن لا يوجد شخص صالح لكل زمان ومكان”.

وعن مصير الحكومة الحالية، قال الرئيس التونسي، “أنا أحترم الدستور، ومجلس النواب هو من يقرر مصير الحكومة، وهناك من أراد توريطي  بدفعي إلى تعطيل أداء اليمين الدستورية”. وتابع السبسي، “سنسهل أداء اليمين للوزراء بعد تصويت مجلس النواب سواء من الوزراء من يؤدي اليمين على القرآن أو على  أخرى”،  في إشارة من السبسي إلى وزير السياحة روني الطرابلسي، وهو يهودي الديانة. كما رأى السبسي أن حركة النهضة، “هي التي تسيطر على المشهد السياسي”، مشيرا إلى أن رئيس الحكومة يوسف الشاهد متحالفا معها. وتابع الرئيس التونسي، “لدي علاقة مع رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، ولكن لم تعد هناك ثقة بيننا، ولكننا نحافظ على شعرة معاوية”، مشيراً إلى أنه لا يمانع في “عودة الحوار مع الحركة”.