حزب الله يحتفل بـ”يوم الشهيد” في الجية، فنيش: نحن أوفياء لحلفائنا

أقام حزب آلله احتفالا في منطقة الجية بمناسبة “يوم الشهيد وانطلاقة سرايا المقاومة اللبنانية لمقاومة العدو الإسرائيلي”، برعاية وحضور وزير الشباب والرياضة في حكومة تصريف الأعمال محمد فنيش، رئيس بلدية الجية جورج نادر القزي، مسؤول حزب الله في الجبل بلال داغر، واعضاء من المجلس البلدي ومخاتير وممثلين عن الاحزاب والفصائل الفلسطينية ومشايخ وشخصيات وحشد من الاهالي.

جية 2وبالمناسية تحدث الوزير فنيش حيث قال “يوم الشهيد هو الحد الفاصل بين زمن كنا نعيش فيه القهر ونتجرع مرارات الإنكسار والهزيمة، زمن رسمه الشهداء بدمائهم لا مجال فيه للخوف من المحتل الغاصب”، وتابع “يوم الشهيد هو التأكيد على رفضنا المساومة على حقنا ورفضنا التنازل عن مقدساتنا والخضوع للظلمة والمحتلين ومن يقف معهم ويدعهم”.

وشدد فنيش على “دور المقاومة الاساسي في مواجهة الاحتلال الاسرائيلي وتحرير الأرض العربية المغتصبة من الصهاينة”، واكد “أهمية وضرورة ان تبقى الذاكرة حية”، وقال “نحن نحيي هذه المناسبة لأننا نخوض صراعا مريرا، لا يتوقف عند محطة او زمن او محطة من الانتصارات، لأننا لا نواجه الصهاينة فقط، فالمشروع الصهيوني هو اداة لقوى استكبارية على مستوى الهيمنة الدولية والاقليمية”.

جيةوقال فنيش “نحن في لبنان نتعامل مع الأوضاع السياسية إنطلاقا من أولوية صراعنا مع العدو الإسرائيلي ولن نسمح لأنفسنا مرة واحدة أن نخل بتوازنات داخلية انطلاقا من قدرتنا في مواجهة المحتل الإسرئيلي، رغم محاولات استدراجنا واستهدافنا”، وتابع “رغم تلك المحاولات استطعنا بحكمة قيادة المقاومة وبوعيها ووعي مجتمعها، استطعنا تجاوز كل هذه المكائد”، وتابع “منذ خمسة اشهر او اكثر ونحن ندعو الى الاسراع في تشكيل الحكومة”، ولفت الى انه “مع تغييب كتلة نيابية تمثل شريحة على الأقل نسبتها 35 او 40 % من ناخبيها، فهذا لا يتفق ولا ينسجم مع هوية الحكومة على أنها حكومة وحدة وطنية”، وتابع “نحن أوفياء لحلفائنا وندعم من نلتقي معه في الخط السياسي”.