التوترات التجارية تطال أكبر اقتصاد في أوروبا

تراجعت صادرات ألمانيا أكبر اقتصاد في أوروبا بشكل غير متوقع في سبتمبر الماضي، مسجلة نهاية ضعيفة للربع الثالث، الذي شهد ركودا اقتصاديا للمرة الأولى في نحو ثلاثة أعوام.

وانخفضت الصادرات خلال سبتمبر الماضي بنسبة 0.8% مقارنة بمستواها في أغسطس، مخالفة توقعات أشارت إلى ارتفاع نسبته 0.4% وفقا لما نقلته وكالة “بلومبرغ”.

وترافق هبوط الصادرات مع تراجع الواردات بنسبة 0.4%، فيما انكمش الفائض التجاري لألمانيا إلى 17.6 مليار يورو (20.09 مليار دولار).

من جهتها ذكرت وكالة “رويترز” للأنباء أن التوترات التجارية بين برلين وواشنطن تسببت في تباطؤ الصادرات لدى أكبر اقتصاد بأوروبا. وتعد الولايات المتحدة أكبر أسواق المنتجات الألمانية، وبلغت قيمة صادرات ألمانيا إلى السوق الأمريكية في 2017 نحو 126 مليار دولار، وفقا لبيانات موقع “ITC Trade”.