مغادرة حافلة من النبطية تقل نازحين عائدين الى درعا والشام وحمص

إنطلقت من مدينة النبطية صباح اليوم حافلة أقلت دفعة من السورين العائدين الى بلادهم تجمعوا منذ الصباح الباكر في مركز كامل يوسف جابر الثقافي مع أمتعتهم، وفق لوائح إسمية مسجلة لدى الامن العام. وامتنع 6 مسجلين عن الالتحاق بدفعة العودة الطوعية والآمنة، في حضور وإشراف رئيس مركز الامن العام في شبعا النقيب عباس الحرشي وبمواكبة من قسم الامن القومي في الامن العام في الجنوب واشراف ضباط وعناصر دائرة الجنوب الثانية في الامن العام ووسط حماية أمنية من قبل الجيش اللبناني لمحيط المركز.

كما حضر ممثلون عن المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في الامم المتحدة وقسم الحماية في جمعية “شيلد” ولجنة الانقاذ الدولية، ورئيس رابطة العمال العرب السوريين في لبنان مصطفى منصور، ورئيس الرابطة في الجنوب محمد كراف، ونائبه سليمان النعيمي.

وبعدما تولت وزارة الصحة اللبنانية في النبطية، تلقيح الاطفال المغادرين انطلقت الحافلة الى محيط دار المعلمين والمعلمات على مدخل النبطية – مرجعيون لتلتقي بحافلة اخرى آتية من صور وتقل سوريين عائدين، انطلقت الحافلتان نحو حاصبيا بمواكبة من الامن العام والجيش والصليب الاحمر على ان تتجها الى سوريا عبر معبر المصنع ليتوزع العائدون على بلداتهم في درعا والشام وحمص.