فيضانات في قطر إثر هطول أمطار غزيرة تعادل منسوب عام كامل تقريبا

ضربت فيضانات جارفة قطر السبت بسبب تساقط أمطار غزيرة لتتلقى البلاد في يوم واحد ما يعادل منسوب عام كامل من الأمطار تقريبا.

وأعيقت حركة المرور في الشوارع، واضطربت حركة النقل الجوي فيما تسربت المياه إلى بعض المنازل، فيما أغلقت المحال والجامعات أبوابها.

وكتبت كبيرة مسؤولي الأرصاد الجوية في محطة الجزيرة القطرية ستيف غولتيه على تويتر أن بعض أجزاء العاصمة تلقت السبت كمية الأمطار التي تتلقاها طوال العام.

وكتبت أن كمية الأمطار في ضاحية “أبو هامور بلغت الآن 59.8 ملم، معدل الامطار السنوي في الدوحة يبلغ 77 ملم”. وبحلول المساء، بلغت تقديرات الأمطار التي هطلت نحو 61 ملم.

واضطرت الخطوط الجوية القطرية لتحويل بعض رحلاتها، ما شكل إرباكا لوجستيا كبيرا، إذ أن الدول المجاورة لقطر، السعودية والإمارات والبحرين لا تسمح للطيران القطري بعبور أجوائها بسبب خلاف دبلوماسي مستمر.

واضطرت طائرات متوجهة لقطر لتحويل مسارها إلى الكويت وإيران، فيما حذرت الخطوط القطرية زبائنها من مزيد من الاضطرابات.

وقالت الخطوط الجوية القطرية على تويتر “نظرا للظروف الجوية في الدوحة، الرحلات عرضة لتأخيرات في المغادرة والوصول”.