جبهة العمل الاسلامي: لتمثيل المعارضة السنية في الحكومة

دعت “جبهة العمل الاسلامي في لبنان”، في بيان، إلى “ضرورة تمثيل المعارضة السنية في حكومة الوحدة الوطنية المزمع تشكيلها، حسب المعلومات المتوافرة، خلال ساعات أو أيام، وذلك لأحقيتها المشروعة في هذا الأمر، ولا سيما بعدما أكدت نتائج الانتخابات الماضية عن وجود تيار شعبي حقيقي لتلك المعارضة”.

وطالبت الجبهة “حكومة الوحدة الوطنية القادمة والتي يتمثل فيها جميع الأفرقاء من ضمنهم سنة المعارضة، بالعمل الفوري والجدي على تنفيذ سلسلة التعهدات والمشاريع الإنمائية التي تؤمن حاجات الناس الأساسية، وترفع من شأن المواطن نحو مستوى العيش الكريم الذي يطمح إليه وعائلته”.

على صعيد آخر، حذرت الجبهة من “نوايا العدو الصهيوني الحاقد بشأن غزة العزة”، معتبرة أن “الاعتداءات والتطورات الأخيرة توحي وتشير إلى نية العدو بتفجير الوضع الأمني وقتل السكان الآمنين وتدمير البنى التحتية”. ودعت “الفصائل الفلسطينية جميعها إلى توحيد البندقية وحشد الجهود والطاقات، ورفض كل أنواع الفتن الداخلية، وذلك لمواجهة الأخطار والمؤامرات الصهيونية المستمرة الهادفة إلى شرذمة الأمة وتقسيمها وانحدارها وتقهقرها”.