الموجز السوري ليوم الجمعة في 19-10-2018

فيما يلي أبرز التطورات الميدانية في سوريا ليوم الجمعة في 19-10-2018.

دير الزور وريفها:
ـ استشهد وجُرِح عدد من المدنيين في بلدة السوسة بريف دير الزور الجنوبي الشرقي، جراء اعتداء طائرات “التحالف الدولي” على البلدة عبر أكثر من غارة.
ـ قُتِل أحد مسؤولي “مجلس دير الزور العسكري” التابع لـ “قسد”، المدعو “مشعل الحمش”، وأصيب مسؤول آخر، إثر إطلاق مسلَّحين مجهولين النار على سيارة كانت تقلُّهما، في بلدة جديد بكارة في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي.

الحسكة وريفها:
ـ انفجرت عبوة ناسفة، زرعها مسلحون مجهولون، أثناء مرور دورية تابعة لـ “قسد” في حي الصالحية بمدينة الحسكة.

الرقة وريفها:
ـ قُتِل أحد المسؤولين العسكريين في “قسد”، إثر انفجار عبوة ناسفة به، زرعها مسلحون مجهولون، في مدينة الرقة، يوم أمس.
ـ قُتِل مسلحٌ من “قسد” إثر إطلاق مسلحين مجهولين النار عليه، في مدينة الطبقة بريف الرقة الغربي.

حلب وريفها:
ـ استُشهِد مدنيٌ جراء سقوط قذائف صاروخية على حي الموكامبو ومساكن السبيل في مدينة حلب، مصدرها المجموعات المسلحة.
ـ هرب عدد من السجناء من أحد السجون التابعة لفصائل “الجيش الحر”، في مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي، وسط استنفار أمني في المنطقة.
– أطلق مسلحو “هيئة تحرير الشام” النار على تظاهرة، قرب أحد حواجز “الهيئة”، في قرية بابكة غرب مدينة الأتارب بريف حلب الغربي.
ـ قام مسلحو خلايا “الوحدات الكردية” بقنص عدد من مسلحي فصائل “الجيش الحر” المدعومة تركياً، في مدينة عفرين في ريف حلب الشمالي الغربي، باستخدام قناصات حرارية.
ـ قالت تنسيقيات المسلحين إنَّ حالة من الاستياء والغضب تسود بين قاطني مخيَّم “المحمدية” في قرية دير بلوط جنوب بلدة جنديرس جنوب غرب مدينة عفرين بريف حلب الشمالي الغربي، وذلك على خلفية إقدام الجيش التركي وفصيل “فيلق الشام” المدعوم منه، على اقتحام المخيَّم بهدف إزالة جميع التصوينات التي بُنيت حول الخيم خشيةً من إمكانية تعرضها للفيضانات الناجمة عن مياه الأمطار التي تسقط بغزارة في المنطقة.
وأضافت التنسيقيات أنَّ الجيش التركي وفصيل “فيلق الشام” قاموا باقتلاع إحدى الخيم الواسعة والتي تستخدمها بعض العائلات كمطبخ لها، وصادروها بقوّة السلاح، وكانت الإجابة لكل تساؤل يطرحه أي من قاطني المخيم بالقول “إذا ما عجبك اطلع من المخيم”.

الحسكة وريفها:
– اعتقل مسلحو “قسد” شخصاً، في منطقة تل حلف غرب مدينة رأس العين بريف الحسكة الشمالي الغربي، لأسباب مجهولة.

إدلب وريفها:
ـ اعتقلت “الجبهة الوطنية للتحرير” عدداً من مسلحي خلايا تابعة لداعش، بعد مداهمة أحد مقراتهم في بلدة جرجناز بريف إدلب الجنوبي الشرقي.