فرنسا تشترط عدم حدوث هجوم على إدلب للمشاركة القمة الرباعية حول سوريا 

أعلنت الرئاسة الفرنسية الجمعة، أن الرئيس الفرنسي، ايمانويل ماكرون، لن يشارك في القمة الرباعية حول سوريا في إسطنبول في حال حدوث هجوم ضد إدلب، بحسب فرانس برس. وقالت الرئاسة الفرنسية بهذا الصدد “فرنسا ستشارك في القمة في حال لم يحدث هجوم على إدلب”. هذا وكانت الحكومة الألمانية، قد أكدت في وقت سابق مشاركة المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، في القمة الروسية، التركية، الألمانية والفرنسية، حول سوريا في إسطنبول يوم 27 تشرين الأول/أكتوبر.

كما أكد المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، مشاركة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في القمة، داعيا بنفس الوقت إلى عدم توقع حدوث أي اختراقات أو قرارات حاسمة في القمة المرتقبة. وكان المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين، قد أعلن في وقت سابق اليوم الجمعة، أن لقاء قادة تركيا وروسيا وألمانيا وفرنسا حول سوريا سيعقد في 27 تشرين الأول/أكتوبر في إسطنبول. وأن على جدول الأعمال: الوضع في سوريا واتفاق إدلب والتسوية السياسية. وأبرم اتفاق بين تركيا وروسيا في 17 أيلول/سبتمبر الماضي، حيث اتفق الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين، والتركي رجب طيب أردوغان، على إقامة منطقة منزوعة السلاح في إدلب، بين المعارضة المسلحة والقوات الحكومية، وسحب الأسلحة الثقيلة من هذه المنطقة.