رضائي: إيران وأمريكا اليوم في مواجهة مصيرية

اكد امين مجمع تشخيص مصلحة النظام محسن رضائي بان ايران وامريكا اليوم في مواجهة مصيرية تحدد مصير المنطقة.

وفي كلمة له الخميس في المؤتمر العام الخامس لجمعية “السائرون في طريق الثورة”، قال رضائي “نحن اليوم وفي العام الاربعين لانتصار الثورة الاسلامية في مواجهة اخرى مع امريكا تحظى باهميتها الخاصة”.

واعتبر ان الهدف من هذه المواجهة المصيرية هو مستقبل المنطقة. واضاف ان نتيجة هذه المواجهة مصيرية بالنسبة لايران وامريكا.

ونوه الى أن الجمهورية الاسلامية الايرانية قد اجهضت مخططات اميركا في المنطقة وقد بدات المواجهة منذ انتصار الثورة ونحن اليوم في المواجهة الاكثر اهمية.

واكد بان امريكا تواجه ضعفا مستمرا يوميا في المنطقة. واضاف “لقد توصلوا الى نتيجة مفادها بان السبيل الوحيد لاستعادة اقتدارهم هو حل قضية ايران الا ان هذا الامر محفوف بالمخاطر بالنسبة لهم لانهم لو هزموا فعليهم مغادرة المنطقة بالكامل وستتبلور قوة كبرى في المنطقة حول محور ايران”.

واعتبر أن هذه الحرب الاقتصادية بانها مهمة ومصيرية جدا وهي لمستقبل المنطقة. وقال ان حكومة اوباما كانت ترى بانه يمكن احتواء ايران من خلال الاحتواء النووي الا ان حكومة ترامب لا تؤمن بامكانية الوقوف امام نفوذ ايران من خلال الاحتواء النووي.

واعتبر رضائي ان المواجهة ليست حول قضية الاقتصاد فحسب بل هنالك ايضا حرب اعلامية واداة ارهابية راينا مثالها في اهواز وبلوجستان.