النائب صحناوي بعد اجتماع تكتل لبنان القوي: يدنا ممدودة للجميع وسنضع الخلافات جانبا في المرحلة المقبلة

شدد نائب رئيس “التيار الوطني الحر” النائب نقولا صحناوي في بيان اثر الاجتماع الاسبوعي للتكتل، برئاسة الوزير جبران باسيل، في سنتر ميرنا الشالوحي، على “وجوب تشكيل حكومة تحترم الحد الادنى من التمثيل العادل أي تشكيل حكومة وحدة وطنية تضم كل مكونات مجلس النواب”.

وأشار الى أن هناك “اندفاعا في عملية التشكيل”، وقال: “من المهم أن تكون الحكومة منتجة يطغى عليها التوافق بين الكتل الاساسية على المواضيع الملحة مثل النزوح والاقتصاد ومكافحة الفساد والإنتظام العام واحترام الاصول”.

أضاف: “يدنا ممدودة للجميع وسنضع الخلافات جانبا في المرحلة المقبلة ذلك أننا لا نريدها أن تنسحب على عمل الحكومة”.

وتطرق صحناوي الى اشتباكات مخيم المية ومية وتداعياتها على المناطق المجاورة، فقال: “على المعنيين العمل على تجنيب اللبنانيين المخاطر الناتجة عن النزوح السوري كي لا نرى اشتباكات في مخيمات النازحين السوريين كالتي نراها في مخيم المية والمية حاليا”.

ونوه بفتح معبر نصيب، معتبرا أنه “مؤشر أولي جيد ومتنفس للبضاعة اللبنانية نحو الدول العربية”.

وتمنى في الختام “فتح الحدود بين كل الدول العربية لإنعاش الاقتصاد اللبناني”، مشددا على أن كلامه “يأتي من خلفية وطنية محض وليس سياسية، وعلى أنه من غير المنطقي ألا يستفيد لبنان من عملية اعادة اعمار سوريا”.