وزير الاوقاف الفلسطيني: الانتهاكات الاسرائيلية للاقصى نتيجة للصمت العربي والإسلامي

قال وزير الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطيني الشيخ يوسف ادعيس إن الانتهاكات اليومية التي يتعرض لها المسجد الأقصى المبارك والمتمثلة باقتحامات المستوطنين الصهاينة والاعتداءات على حراسه وطلاب العلم والمرابطين فيه، إنما هي محاولة لإحلال موطئ قدم لهم في المسجد المبارك ونتيجة للصمت العربي والإسلامي تجاه هذه الانتهاكات.

موقف الشيخ ادعيس في كلمته أمام المؤتمر العالمي الرابع للأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم والذي تعقده دار الإفتاء المصرية وتستمر أعماله على مدار 3 أيام تحت عنوان “التجديد في الفتوى بين النظرية والتطبيق”، ولفت الشيخ ادعيس الى أن “انعقاد المؤتمر يأتي في ظرف غاية في الأهمية والخطورة حيث ما زال تهديد جماعات الظلام الإرهابية يلقي بظلاله على العالم بأسره”.

وأكد الشيخ ادعيس على “ضرورة ضبط عملية الفتوى لكي نتمكن من مواجهة ما يهدد الأمنَ والسلمَ من أفكار متطرفة لا تمت إلى ديننا بصلة”، وطالب “جميع المؤسسات بتوحيد الصف والتكاتف لمحاربة الإرهاب الأسوَد وتجفيف منابعه ومواجهته بكافة الوسائل المشروعة”.