مقر عمليات قدس بالحرس الثوري: خيانة مندسين كانت وراء عملية اختطاف عدد من افراد حرس الحدود والتعبئة

كشف مقر عمليات قدس التابع للحرس الثوري عن خيانة ارتكبها مندسون كانت وراء قيام زمرة ارهابية باختطاف عدد من افراد التعبئة المحلية وحرس الحدود مساء امس الاثنين في منطقة ميرجاوه جنوب شرق ايران.

وافادت وكالة مهر للانباء ان العلاقات العامة لمقر قدس التابع للقوة البرية للحرس الثوري اصدر بيانا جاء فيه: مساء أمس الاثنين تم اختطاف عدد من افراد التعبئة المحليين وحرس الحدود في برج للمراقبة واقع في منطقة ميرجاوه الحدودية اثر خيانة وتواطؤ من عنصر او عناصر مندسة وعملية للزمر المعادية للثورة.

واضاف البيان : ان عناصر الزمر الارهابية المدعومة والموجهة من قبل أجهزة المخابرات الاجنبية، ومن خلال خداعها وتطميعها العناصر المندسة نفذوا هذه العملية في نقطة الصفر الحدودية المواجهة لاحد المخافر الحدودية الباكستانية.
وتابع البيان قائلا: ان عمليات مطاردة الاشرار والارهابيين والعناصر العميلة للعدو، إضافة الى الاجراءات المطلوبة للافراج عن المخطوفين، وضعت على جدول أعمال القوات الدفاعية والامنية المتواجدة في المناطق الحدودية، وتتم متابعتها بجدية، ونتوقع من الحكومة الباكستانية أن تتصدى بجدية للأشرار والارهابيين المدعومين من بعض الدول الرجعية في المنطقة والمنتشرين في المناطق الحدودية الباكستانية، وان تبادر للاسراع الى اطلاق سراح المختطفين واعادتهم الى ايران.