النائب عسيران: ليدخل الجيش الى مخيم المية ومية ويضع حدا للاشتباكات

اعتبر عضو “كتلة التنمية والتحرير” النائب علي عسيران في تصريح انه” من المؤسف ما يشهده مخيم المية ومية، ولمصلحة من ما يجري على ارضه، سوى لخدمة الصهاينة الذين يريدون القضاء على القضية الفلسطينية،نحن في الوقت الذي نرفض بشدة الاقتتال الفلسطيني في المية ومية، وندين اراقة وسفك الدماء الفلسطينية، فاننا نرفض زج صيدا والجنوب بهذه الاشتباكات الخاسرة، ونستنكر ما اصاب صيدا وجواره من رصاص طائش الحق اضرارا بالسيارات والمنازل”.

وتابع:”من هنا، نقول ان الحل الوحيد والاكيد، هو دخول الجيش اللبناني الى مخيم المية ومية ليتمركز في داخله ومحيطه ليضع حدا لهذه الاشتباكات، وهذه الخلافات بين الاطراف الفلسطينية المتقاتلة ويبسط الامن في المخيم، ويمنع انفلات الامور نحو الاسوأ”، لافتا الى ان “دخول الجيش الى المخيم أمر ملح وضروري، لحماية الشعب الفلسطيني الاعزل والمعذب من السلاح المتفلت والفوضوي، وعلى القيادات الفلسطينية العودة الى رشدهم”.

وامل “إصدار مراسم الحكومة العتيدة، ويبقى السؤال لدى الاغلبية الصامتة من اللبنانيين، لماذا هذا التأخير كله لتشكيل الحكومة والم يكن بالامكان الاتفاق كما أتفق عليه الان، والامل يبقى معقودا ان تكون حكومة موحدة يعمل وزراؤها بقرار حكومي موحد ولكل الوطن ليقودوا لبنان الى شاطىء الامان، وليس الى الخلافات عسى ولعل يكون خيرا”.